أغسطس 20, 2017

العدل تنفي اطلاق سراح سجناء سعوديين لكنها لا تستبعد اخلاء سبيل بعضهم بعد مصادقة البرلمان

بغداد – INA/ نفت وزارة العدل، اليوم الاربعاء، الانباء التي تداولتها بعض وسائل الاعلام بشأن اطلاق سراح سجناء سعوديين بناء على اتفاقية تبادل سجناء موقعة بين الحكومتين، فيما حملت وسائل الاعلام مسؤولية تحري الحقيقة قبل نشر اي خبر.

 

وقالت الوزارة في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، ان “هناك اخبارا تداولتها بعض وسائل الاعلام بانه سيتم اطلاق سراح السجناء السعوديين بناء على اتفاقية تبادل السجناء الموقعة بين الحكومتين العراقية والسعودية في فترة الحكومة السابقة”، نافية “تلك الانباء جملة وتفصيلا”.

 

واضافت الوزارة ان “هذه الاتفاقية تم توقيعها بفترة الحكومة السابقة ولازالت في مجلس النواب ولم يتم المصادقة عليها ولم تدخل حيز التنفيذ ليومنا هذا”، مشيرة الى ان “هذه الاتفاقية تشمل الاحكام المدنية فقط ولا يمكن شمول السجناء ضمن مواد قانون مكافحة الارهاب فيها”.

 

واكدت ان “السجناء السعوديين لايزالون يقضون مدد محكوميتهم التي حكم عليهم القضاء العراقي بها ضمن السجون العراقية وكل حسب حكمه ووفقاً للقانون العراقي”، لافتة الى ان “الوزارة ملتزمة بتطبيق معايير حقوق الانسان باتجاه السجناء الذين هم ضمن ادارتها ومودعين في دائرة الاصلاح العراقية بمختلف جنسياتهم”.

 

وحملت الوزارة “وسائل الاعلام المسؤولية بضرورة تحري الحقيقة قبل نشر اي خبر، لكي يبقى الاعلام اداة ناصعة لنقل الحقيقة وليس الاشاعة التي لا اساس لها”.

 

يذكر ان صحيفة عكاظ السعودية، نقلت للسفير العراقي في الرياض رشدي العاني مفاده أنه سيتم إطلاق سراح عشرة سجناء سعوديين قريبا من بين 70 سجينا بمناسبة إعادة افتتاح سفارة السعودية في العاصمة بغداد.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *