أبريل 22, 2018

العراق يبلغ إيران احتجاجه الرسمي على أحداث زرباطية و يؤكد: أصدرنا أكثر من مليون و500 ألف فيزا

بغداد – INA/ قررت وزارة الداخلية، اليوم الثلاثاء، اغلاق منفذ زرباطية الحدودي بين العراق وايران امام الزوار الداخلين الى البلاد، فيما اكدت ادارة قضاء بدرة ان وزارة الداخلية ربطت فتح المنفذ بإبعاد السلطات الايرانية لمليون زائر ايراني لم يحصلوا على الفيزا في منفذ مهران.

وقال قائممام بدرة جعفر عبد الجبار لـ”وكالة الانباء العراقية”، إن “وزارة الداخلية اغلقت منفذ زرباطية بوجه الزائرين الايرانيين الى العراق لحين ابعاد السلطات الايرانية لمليون زائر ايراني متواجدين في منفذ مهران الحدودي الايراني لم يحصلوا على الفيزا لدخول الاراضي العراقية”.

وأضاف عبد الجبار ان “وزارة الداخلية ستقوم بفتح المنفذ من جديد لدخول الزائرين الايرانيين في حال ايجاد السلطات الايرانية حلا لمشكلة الزائرين الايرانيين الذين لم يحصلوا على تأشيرة الدخول”.

وكانت إدارة محافظة واسط، اعلنت في (الـ29 من تشرين الثاني 2015 )، عن سماح الحكومة الاتحادية لقرابة نصف مليون زائر إيراني دخول العراق عبر منفذ زرباطية، (80 كم شرق مدينة الكوت)، من دون تأشيرة لأداء الزيارة الأربعينية، عازية ذلك إلى عددهم “الهائل” وصعوبة السيطرة عليهم.

وكانت وزارة الداخلية العراقية، حملت ،امس الاثنين، إيران مسؤولية “انفلات الوضع” على الحدود بين البلدين، وفي حين بيّنت أن ما حصل في منفذ زرباطية الحدودي كان متعمداً، أكدت امتناع حرس الحدود العراقي عن استخدام القوة “حفاظاً على الدماء”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *