أغسطس 19, 2017

العراق يدخل على خط المواجهة… مطالبات بغلق سفارة الرياض وقطع العلاقات الدبلوماسية

تقرير/حيدر الشيخ

بغداد – INA/ اثارت حادثة اعدام الشيخ النمر من قبل السلطات السعودية ردود افعال عالمية تباينت فيها المواقف بين مؤيد ومعارض ولم يكن العراق بعيدا عنها حيث تظاهر الالاف  من ابناء التيار الصدري امام المنطقة الخضراء تنديدا باعدام المرجع الديني الشيخ نمر باقر النمر، فيما طالبوا الحكومة ووزارة الخارجية باغلاق السفارة وقطع العلاقات الدبلوماسية مع السعودية.

وطالب القيادي بالتيار الصدري سالم عايش الحكومات باغلاق السفارات السعودية في بلدانها ردا على سياستها الطائفية.

وقال عايش لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “الالاف من ابناء التيار الصدري خرجوا اليوم في تظاهرة امام المنطقة الخضراء استجابة لاوامر زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر تنديدا بقيام السلطات السعودية باعدام المرجع الديني الشيخ نمر النمر مع عدد من صحابة”.

واضاف ان ” الشيخ المجاهد نمر النمر مكسب الانسانية اجمع كان يهتف بالحرية ضد الحكام الظالمين وليس ضد اهل السنة”، مشيرا الى ان “المتظاهرين يطالبون الحكومات باغلاق السفارات السعودية في جميع بلدان العالم ردا على سياتها الطائفية ضد اتباع اهل البيت”.

من جهته هدد الشيخ باسم التميمي معاون مدير مكتب الشهيد الصدر في بغداد والمحافظات الشمالية برد على ال سعود ضد سياستها الطائفية وتهميش وقتل اتباع اهل البيت.

وقال التميمي لـ”وكالة الانباء العراقية”، انه “لا يمكن ان تكون سفارة لحكومة طائفية تقتل الابرياء وتظلم شعبها في ارض العراق، لا مكان للظاليمن بيننا”.

ولفت  الى ان “حكام الدول العربية اجتمعوا ضد الشعب البحريني والشعب اليمني والشعب النيجيري وقتلوهم واليوم اجتمعوا ضد اتباع اهل البيت في السعودية وقتلوا مرجعهم الشيخ نمر النمر”.

واوضح التميمي ان “الصدرين سيستخدمون الضغط بكل انواعة الاغلاق السفارة السعودية وقطع العلاقات الدبلوماسية مع بني سعود بعد ان خرجوا في تظاهرة تندد باعدام الشيخ النمر سيكون لهم موقف سياسي في الايام القادمة بعدها سيكون لنا موقف اخر كل حادث حديث”.

الى ذلك طالب عضو مجلس محافظة بغداد فاضل الشويلي الحكومة الاتحادية باغلاق السفارة السعودية وقطع العلاقات الدبلوماسية معها.

وقال الشويلي لـ”وكالة الانباء العراقية”، انه”يجب ان تتخذ الحكومة عدة قرارات ضد الدول الداعمة للارهاب بفتاويها التكفيرية تقتل اتباع اهل البيت”.

من جهته اعتبر النائب عن كتلة الاحرار النيابية رياض غالي الساعدي اعدام المرجع الديني الشخ نمر باقر النمر نهاية لحكم بني سعود.

وقال الساعدي لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “اعدام الشيخ النمر سيؤدي الى سقوط عرش بني سعود من الحكم”، منوها الى ان “حكام السعودية اتحدوا مع التيار الوهابي لحماية حكومتهم هم بعدين كل البعد عن الاسلام ينفذون احكام الاعدام بطقع الرؤوس مثلما تفعل عصابات داعش الارهابية”.

وبين ان “الرياض تعمل وفق المظلة الامريكية الاسرئيلية نهايته ستكون قريبة بعد اعدام النمر”.

وتابع الساعدي ان “كتلة الاحرار النيابية ستخذ موقفا داخل مجلس النواب للضغط باتجاه اغلاق السفارة السعودية وقطع العلاقات الدبلوماسية مع بني سعود هم غير مرحب بهم بالعراق”، مطالبا الحكومة بتنفذ حكم الاعدام بحق الارهابيين وعدم تسليمهم للسعودية.

وكانت وزارة الداخلية السعودية اعلنت السبت الماضي عن تننفيذ الاعدام بحق المرجع الديني الشيخ نمر باقر النمر وعدد من المواطنيين السعوديين بتهمة الارهاب.

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *