ديسمبر 17, 2017

العراق يقترح في “مؤتمر روما” تشكيل محكمة دولية لملاحقة ارهابيي داعش

بغداد – INA/ قدّم وزير الخارجية، إبراهيم الجعفري، الى مؤتمر دول التحالف الدولي المنعقد في العاصمة الإيطالية روما، عدداً من مقترحات العراق، من بينها انشاء محكمة لملاحقة الإرهابيين ممن قاتلوا بصفوف داعش.

 

وقال الجعفريّ في كلمة له خلال اجتماع دول التحالف في روما، انه “في العراق يُعَدُّ عام 2016 عاماً حاسماً للحكومة العراقـيّة لتحرير جميع المناطق التي استولى عليها كيان داعش الإرهابيِّ بمُسانـَدة التحالف الدوليِّ”.

 

ودعا الى أن “يخرج المؤتمر بتوصيات تقف إلى جانب العراق حكومة وشعباً من خلال تكثيف الجُهُود المبذولة لحماية المدنيِّين، وتقديم المعونة للنازحين، والمُهجَّرين، ومُساعَدتهم في العودة إلى سكنهم”.

 

وأضاف الجعفري انه “أقترح على مُؤتمَركم إنشاء مركز تدريب القوات المُسلـَّحة العراقـيّة، ومركز لتبادل المعلومات، وإمكانيّة إنشاء محكمة دولـيّة تـُعنى بمُلاحَقة الإرهابيِّين والمُقاتِلين في صُفـُوف داعش، وتقديم مُساعَدات تتناسب مع حجم التخريب التي قامت به داعش لممتلكات المُواطِنين”.

 

وأشار الى ان “النجاح في مدينة الرمادي هو نقلة نوعيّة في التعاون مع التحالف من حيث التنسيق العملياتيّ، والدعم الجوّي، ويُمكِن لهذا النجاح أن يتطوَّر أكثر في معركة الموصل”.

 

ونوه وزير الخارجية الى معركة تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم داعش قائلاً انه “من المصلحة أن تقتصر معركة تحرير المدينة على أولاً: مُشارَكة القوات العراقـيّة المُسلـَّحة. ثانياً: دعم، وإسناد التحالف الدوليِّ بقيادة الولايات المتحدة الأميركـيّة. ثالثاً: الأسلحة، والأجهزة والمُعدّات التي تسلـَّمها الجيش العراقيّ كان لها أثر بالغ في حسم معركة الأنبار. رابعاً: العراق سيكون شريكاً مُهمّاً مع التحالف الدوليِّ في مُحارَبة الإرهاب حتى بعد إخراج داعش من العراق”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *