سبتمبر 23, 2018

العراق يُرشح رسمياً نادية مراد لجائزة نوبل للسلام

بغداد – INA/ رشحت وزارة الهجرة والمهجرين، اليوم الثلاثاء، رسمياً الشابة الايزيدية نادية مراد، لنيل جائزة نوبل للسلام، لدورها المهم في تعريف العالم بمأساة المرأة العراقية عموماً، والنساء الأيزيديات بشكل خاص، في المناطق التي احتلتها عناصر تنظيم (داعش).

وقالت الوزارة في بيان تلقت وكالة الانباء العراقية، نسخة منه، “يأتي ترشيح الوزارة للأخت الفاضلة نادية مراد لجائزة نوبل للسلام بعد أن قدمت في أروقة مجلس الأمن خلال جلسة عقدت حول (الاتجار بالبشر في الصراعات) عندما تحدثت عن معاناة النساء الأيزيديات المخطوفات من قبل إرهابيي (داعش) وما يتعرضن له من انتهاكات يندى لها جبين الإنسانية”.

واضافت ان “مراد وجهت نداءً الى المجتمع الدولي بتحرير 3400 امرأة أيزيدية من قبضة هؤلاء الإرهابيين”، مشيرة الى “جراءتها وطروحاتها الانسانية وشجاعتها في التعبير عن معاناتها ومعاناة اخواتها وتحديها لما مرت بها من ظروف مستعصية وغاية في القساوة”.

وتابعت الوزارة “إننا إذ نفتخر بترشيحنا لهذه الشابة العراقية لجائزة نوبل للسلام، ندعو الرأي العام العالمي وكافة المنظمات المعنية الى دعم ترشيحها لأنها تستحق أن تكون رمزاً لنضال المرأة ضد القوى الظلامية التي تهدف الى استعبادها والنيل من كرامتها، وتحية لكل امرأة عراقية عانت مرارة الخطف والتهجير وفقدان الأهل”.

وسبق ان اطلق ناشطون مدنيون حملة من اجل ترشيح الايزدية نادية مراد والتي نجت من اسر تنظيم (داعش) في مدينة الموصل، لنيل جائزة نوبل للسلام في العام المقبل.

وتقود مراد حملة إعلامية تجوب فيها العالم وتلتقي رؤساء دول لتنقل مع تعرض له الايزيديون من قتل وتشريد وسبي لنسائهم على ايدي عناصر تنظيم (داعش) بعد سيطرته على مدينة الموصل العاصمة المحلية لمحافظة نينوى شمالي البلاد.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *