أغسطس 21, 2017

الفضيلة النيابية: إقرار قانون الخدمة العسكرية يقضي على احتكار الاحزاب المستبدة للوظائف

بغداد – INA/ اكدت كتلة الفضيلة النيابية، اليوم الثلاثاء، ان إقرار قانون الخدمة الوطنية العسكرية، أصبح من المتطلبات الاساسية لمواجهة الظروف و التحديات الأمنية للبلاد، بينت ان تشريع هذا القانون يعمل على “تذويب الانتماءات الفرعية والحزبية”، فيما اشارت الى ان هذا القانون يقضي على احتكار الاحزاب المستبدة التي تهيمن على الوظائف.

وقال رئيس الكتلة النائب عمار طعمة في بيان صحفي تلقت وكالة الانباء العراقية، نسخة منه، ان “تشريع هذا القانون سيوفر مجموعة من الايجابيات والمصالح الوطنية ابرزها، رفع الروح الوطنية و ترسيخ الانتماء للوطن، وتذويب الانتماءات الفرعية للاحزاب و القوميات والتي تشكل مادة اساسية للنزاع والتدافع والاستنزاف لمقدرات وموارد الشعب الواحد”.

واضاف ان “القانون سيسهم في التخلص من هيمنة واحتكار الاحزاب المستبدة التي تهيمن على الوظائف و تحصرها بمن يربط ولاءه و تناغمه مع طموحاتها واهدافها الفئوية الضيقة وتحرم ظلما باقي المواطنين من استحقاقهم الوطني والانساني و المكفولة دستورياً”.

وتابع طعمة ان “تشريع القانون سيضفي حالة الانضباط في الشارع ويقلل من البطالة بين الشباب ويعالج ما يترتب عليها من افعال وسلوكيات ضارة بإمن و استقرار و قيم المجتمع”، مبيناً ان “ذلك سيؤدي الى زيادة عدد المدربين على حمل السلاح واتقان الاجراءات والمهارات العسكرية و يمثل وجودهم قوة احتياطية لمواجهة اي طاريء يهدد امن البلاد”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *