نوفمبر 22, 2017

القوى العراقية يحمل العبادي مسؤولية سرقة معدات من مصفى بيجي

بغداد – INA/ حمل تحالف القوى العراقية رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي و الأجهزة الأمنية المعنية مسؤولية حماية مصفى بيجي من عمليات سرقة و نهب معداته و آلياته من قبل العصابات المنظمة و التي تسببت في تعطيله عن العمل و الحاق خسائر جسيمة بالاقتصاد العراقي.
وقال التحالف في بيان تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه ،اليوم الاثنين ، ان ” هناك انباء مؤكدة من محافظة صلاح الدين تفيد بأن معدات و آليات المصفى مازالت تتعرض للنهب و السرقة لبيعها الى دول الجوار بأبخس الاثمان و هذا ما كشفته صحف اميريكية وقالت ان عدد من العصابات المتنفذة تقاسمت محتويات المصفى و قامت بتفكيكها و بيعها إلى عدد من التجار بينهم ايرانيين مما ادى الى اضطرار العراق ﻷستيراد مشتقات نفطية بمبلغ خمسة مليار دولار سنويا لتغطية خروج المصفى عن الخدمة”.
و اضاف أن” المصفى الذي يعد أكبر مجمع صناعي استثماري في العراق يجب ان يدار من قبل مجلس محافظة صلاح الدين الذي لم يتمكن من دخوله منذ تحريره من عصابات داعش الارهابية و لحد الان”.
وطالب الحكومة بتسليم ادارة المصفى الى مجلس المحافظة للحفاظ على معداته و الياته و العمل على تأهيله مجددا.
وحررت القوات الامنية والحشد الشعبي من تحرير قضاء بيجي من تنظيم داعش.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *