سبتمبر 23, 2018

الكربولي: الصمت الحكومي عن تجاوز الزوار الايرانيين للسيادة العراقية دليل ضعف واستكانه

بغداد – INA/استنكر عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية النائب محمد الكربولي، اليوم الاثنين، الصمت الحكومي عن تجاوزات الزوار الايرانيين للسيادة العراقية.

واعتبر النائب الكربولي في بيان تلقت وكالة الانباء العراقية، نسخة منه، ان “السكوت غير المبرر للحكومة العراقية وخارجيتها على هكذا تصرفات تسيء للعلاقة المتبادلة بين البلدين وتجعل اتفاقات التعاون بحاجة الى مراجعة جادة وصارمة”.

واضاف الكربولي “لا يمكن تفسير عبور الالاف الزوار الايرانيين لمنفذ زرباطية الحدودي دون تاشيرات دخول، الا بانه استهتار متعمد وعدم احترام لحرمة الاراضي العراقية وسيادة الدولة”.

و تسائل النائب محمد الكربولي “فيما كان تصرف القوات العراقية والحكومة الاتحادية لو ان ابناء محافظة الانبار تجاوزوا عنوة جسر بزيبز وهو داخل الاراضي العراقية وهم مواطنون عراقيون ، هل كانت الحكومة والالاتها العسكرية ستسكت ام ستعتقل وتهدد وتقتل ابنائها”.

وطالب عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية “الحكومة العراقية الى توجية انذار شديد اللهجة للحكومة الايرانية لتنصلها لاتفاقيات التعاون الملزمة”، داعياً “وزارة الخارجية الى ممارسة دورها وتبليغ السفير الايراني رسميا برفض الحكومة العراقية لهذا الفعل، لعدم احترام مواطنيهم السيادة العراقية”.

وكشف عن “مطالبة اتحاد القوى لرئاسة البرلمان بضرورة استضافة وزير الخارجية لتدارس تداعيات واجراءات الحد من هذة التصرفات”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *