أغسطس 21, 2017

“اللجنة السنية” تطالب الحكومة بإطلاعها على خطة اعادة النازحين

“اللجنة السنية” تطالب الحكومة بإطلاعها على خطة اعادة النازحين

بغداد – INA/ طالبت اللجنة التنسيقية العليا المنبثقة من تحالف القوى العراقية الحكومة الاتحادية بتزويدها بخطتها الموضوعة لإنهاء معاناة النازحين والمهجرين وعودتهم الى مناطقهم ومدنهم

وقالت اللجنة التنسيقية العليا في بيان لها تلاه الناطق باسم اللجنة د خالد المفرجي في مؤتمر صحفي وبحضور الدكتور صالح المطلك واسامة النجيفي والدكتور احمد المساري والدكتور محمد تميم وعدد من النواب ان اللجنة اتفقت على تشكيل فريق عمل متخصص لإغاثة النازحين ووضع خطة متكاملة وكفؤة لإنهاء معاناتهم اذا عجزت الحكومة عن معالجة الأزمة وإنهائها

واشار الناطق الرسمي باسم اللجنة خالد المفرجي الى ان المجتمعين بحثوا قضية الأزمة التي رافقت دخول مدربين اتراك الى العراق واكدوا على تمسكهم بسيادة العراق ووحدة أراضيه وحل جميع الإشكاليات مع دول الجوار عبر الحوار والجيرة الحسنة والتعاون بما يخدم معركة العراق ضد الاٍرهاب لتحقيق الأمن والسلم في العراق والمنطقة

وعبرت اللجنة التنسيقية عن استيائها من عبور مئات الالف من الأجانب خط الحدود العراقية بصورة غير رسمية والتي افتقدت للشرعية والغطاء القانوني والمعمول بها دوليا.

وقال البيان ان مئات الآلاف من الأجانب قد دخلوا الحدود بصورة غير شرعية وتوجه صوب المحافظات الجنوبية والوسطى بالرغم من ان العراق فتح المنافذ البرية والجوية والبحرية من اجل تسهيل دخول الزائرين الى كربلاء للمشاركة في أربعينية سيدنا الحسين عليه السلام لكن الجانب الإيراني ثبت واضحا تجاوزه على السيادة العراقية واستهتاره بالانظمة والقوانين التي تنظم تنقل الأشخاص والمواطنين بين الدولتين كما لوحظ للأسف بعدم قيام المكلفين بحماية الحدود بواجباتهم المناطة لهم بل تم السماح لهم وتمريرهم بما يمنح الحجة للمعلومات التي تم تداولها من قبل المنظمات والهيئات الغير الرسمية بان تمت أهداف وأجندات تتعلق بتوطين هؤلاء في المناطق المحررة والتي لم يسمح لاهلها المشردين بالعودة لها لغاية الان

وبين المفرجي في المؤتمر الصحفي المشترك ان المجتمعين قرروا الدعوة الى عقد مؤتمر دولي حول النازحين  والمهجرين ووضع المجتمع الدولي امام مسؤولياته القانونية والأخلاقية لإعادة النازحين فضلا عن البدء بإعمار المناطق المتضررة جراء الاٍرهاب باعتبار ان استقرار هذه المناطق هو جزء من استقرار العراق واستقرار العراق جزء من استقرار المحيط الإقليمي وإطلاق حملة إعمار شاملة كمشروع إعمار مارشال الذي أعاد إعمار أوربا

واكد على ان الاجتماع قرر ايضا تشكيل وفود من اللجنة التنسيقية للتباحث مع القوى السياسية والشركاء داخل الوطن والعواصم المعنية بالوضع العراقي من اجل انتشال العراق من المِحنة الكبيرة التي يتعرض لها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *