أبريل 26, 2018

المرجعية الدينية تدعو الاطراف السياسية الى توحيد الخطاب و التماسك لمواجهة داعش

بغداد – INA/ طالبت المرجعية الدينية العليا، اليوم الجمعة، القوى السياسية بأن توحد خطابها في هذه المرحلة المصيرية، مؤكدة ضرورة التماسك بين جميع الأطراف المقاتلة ضد تنظيم داعش.

وقال ممثل المرجعية السيد أحمد الصافي في خطبة الجمعة التي القاها في الصحن الحسيني الشريف في كربلاء، إن “على جميع الأطراف المقاتلة ضد تنظيم داعش الارهابي ضرورة التماسك فيما بينها”، مطالبة القوى السياسية بأن “توحد خطابها في هذه المرحلة المصيرية”.

وأضاف الصافي أن “على المقاتلين في جبهات القتال ضد تنظيم داعش عدم ترك مواقعهم بهدف التوجه الى الزيارة الاربعينية”، مناشدة الزائرين المتوجهين إلى كربلاء بأن “يولوا زيارة الأربعينية أهمية خاصة واجتناب ما يحدث الفرقة وعدم استغلال هذه المناسبة للترويج للجهات التي ينتمون اليها”.

وأشار إلى أن “المشروع الإصلاحي للإمام الحسين (عليه السلام) يهدف لإصلاح الإنسان”، مطالباً الاجهزة الأمنية “ببذل قصارى جهدهم للحفاظ على الزائرين”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *