سبتمبر 22, 2017

المرصد العراقي يحذر من تعرض 100 الف مدني محاصر في الفلوجة للقتل والتعذيب

المرصد العراقي يحذر من تعرض 100 الف مدني محاصر في الفلوجة للقتل والتعذيب

 

بغداد INA / قال المرصد العراقي لحقوق الإنسان، إن نحو 100 الف مدني محاصر في مدينة الفلوجة، محذرا من تعرضهم لخطر كبير بسبب العمليات العسكرية او تعرضهم للقتل والتعذيب من قبل تنظيم “داعش” الارهابي.

واضاف المرصد في تقرير نشره اليوم الثلاثاء، ان مدينة الفلوجة تعيش منذ أسابيع وضعاً إنسانياً صعباً بسبب شح في الغذاء في ظل الحصار المفروض عليهم من قبل “داعش” الذي يحاول إستخدامهم دروعاً بشرية، مؤكدا وفاة 15 شخصاً خلال الفترة من الرابع والعشرين من كانون الثاني / يناير 2016، حتى الثلاثين من الشهر ذاته.

وطالب المرصد ببوقفة جادة من الحكومة العراقية وأصدقائها في المجتمع الدولي لمساعدة المدنيين على تجاوز محنتهم التي يمرون بها، سيما الاطفال وكبار السن الذي من نقص شديد في الغذاء والدواء وأبسط متطلبات العيش.

المرصد نقل عن سكان محليين من الفلوجة قولهم: إن “الوضع الذي نعيشه صعب جداً. نحن لا نريد أن نكون مثل مدينة مضايا السورية. كل ما نحتاجه الغذاء وإطعام الأطفال وتوفير الدواء لهم. تنظيم داعش يُريد أن يقتلنا جوعاً”.

بدوره قال جمال الفلوجي، الطبيب في مستشفى الفلوجة عبر اتصال هاتفي مع المرصد إن “أطفالا ونساء ورجالا من كبار السن فارقوا الحياة في المستشفى بسبب نقص المواد الغذائية والطبية، وأن هذه الوفيات جاءت لدى كبار السن ممن يعانون من الأمراض المزمنة”.

وأضاف الطبيب أن “المجاعة التي يعانيها سكان مدينة الفلوجة وضواحيها أدت إلى إصابة هؤلاء الأطفال بأمراض عديدة لم نتمكن من إسعافهم جراء الحصار المفروض”، واصفا معاناة سكان الفلوجة بـ “الإبادة البشرية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *