سبتمبر 21, 2017

المعارضة السورية تجتمع في الرياض لتشكيل جبهة.. وحلفاء الأسد: ستفشل

المعارضة السورية تجتمع في الرياض لتشكيل جبهة.. وحلفاء الأسد: ستفشل

بغداد – INA/ اجتمعت جماعات المعارضة السورية في العاصمة السعودية الرياض، اليوم الثلاثاء، سعيا لتوحيد خصوم النظام السوري قبل انعقاد محادثات سلام دولية الشهر المقبل.

 

ومع استمرار الحرب السورية، وعلى وقع الخلافات الدولية بشأن مصير الرئيس بشار الأسد يأتي اجتماع الرياض لمعارضي دمشق محاولا إيجاد جبهة واسعة تلملم أطراف المعارضة وتوحد مواقفها أمام النظام.

 

وتشعر أطراف في المعارضة السورية بضرورة التواصل والخروج برؤية واضحة للحل السياسي ورسم معالم المرحلة الانتقالية بدل المضي في معارك استنزاف طاحنة.

 

وقالت مصادر مطلعة على كواليس الاجتماع إن قائمة المدعوين زادت عن 65 جهة وشخصية وجهت لهم الدعوة في إعلان أولي.

ومن المفترض أن يخرج المشاركون في الاجتماع بورقة قبيل المحادثات المرتقبة مع النظام.

 

وأكد خالد خوجة، رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، اليوم من مقر انعقاد الاجتماع، وجود ما وصفها رؤية توافقية و”بدرجة كبيرة” نحو الحل السياسي.

 

وذكر أن الهدف من الاجتماع الخروج بوثيقة توافقية مشتركة للمرحلة الانتقالية القادمة من خلال مخرجات معاهدة “جنيف1” ومسار فيينا.

 

وكانت 17 دولة بينها الأطراف الرئيسة في الأزمة السورية كالولايات المتحدة وروسيا وإيران تبنت في اجتماع فيينا الشهر الماضي خريطة طريق لانتقال سياسي في سوريا.

 

ولا يرضي اجتماع الرياض الأسد وحلفاءه وفي مقدمتهم روسيا وإيران التي قالت إن اجتماع الرياض يهدف للإضرار بمحادثات السلام السورية وسوف يفشلها.

 

ولم يقتصر الحديث عن فشل المحادثات على الإيرانيين فالأكراد الذين يقاتلون تنظيم داعش في سوريا ولم يدعوا إلى اجتماع الرياض، رأوا أن الاجتماع محكوم عليه بالفشل أيضا.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *