أغسطس 17, 2017

النجيفي: قواتنا جاهزة لتحرير الموصل باسناد من تركيا ونرفض مشاركة الحشد الشعبي

بغداد- INA/ أكد محافظ نينوى السابق اثيل النجيفي، اليوم الأحد، أن قوات الحشد الوطني التابعة له “جاهزة” لتحرير مدينة الموصل، ورفض مشاركة الحشد الشعبي في عملية تحرير المدينة، وفيما عزا موقف الحكومة العراقية “المتشنج” تجاه التدخل التركي إلى تأثير بعض الجهات السياسية، اتهم الجيش العراقي بالانسحاب بشكل “منظم” من الموصل في حزيران 2014 لـ”إسقاطها” بيد تنظيم (داعش).

وقال اثيل النجيفي خلال مؤتمر صحافي عقده في القرية الانكليزية الواقعة على الطريق الرابط بين محافظتي نينوى واربيل إن “قواتنا جاهزة لاستعادة مدينة الموصل من سيطرة تنظيم (داعش)”، رافضاً “تدخل الحشد الشعبي في عمليات تحرير المدينة”.

وأضاف النجيفي، أن “موقف الحكومة العراقية من وجود القوات التركية اتسم بالتشنج بسبب بعض الجهات السياسية التي ترفض أي دور للتحالف بشكل عام وتركيا باعتبارها جزءا منه بشكل خاص”، مبينا أن “تركيا تدعم الحشد الوطني عبر التدريب والدعم اللوجيستي، فيما يعتمد الحشد الوطني على الدعم المحلي بشان التسليح”.

وأشار النجيفي، إلى أن “القوات التركية بدأت مع الحشد الوطني بصد هجمات تنظيم (داعش) على معسكر زليكان”، مؤكدا أن “القوات التركية لن يكون لها أي دور في عمليات تحرير الموصل سوى إسناد قواتنا”.

ولفت النجيفي، إلى أن “الحكومة المحلية لن يكون لها دور رئيس في العمليات العسكرية لتحرير المدينة”، متهما الجيش العراقي “بالانسحاب بشكل منظم من مدينة الموصل في حزيران من العام 2014 لإسقاط المدينة بيد (داعش)”.

وعد النجيفي، “انسحاب الجيش دليلاً على قيام جهات داخل المنظومة الأمنية العراقية بالتعاون لإسقاط الموصل”، مشيرا إلى أن “تشكيل إقليم نينوى بعد تحريرها من عدمه، هو قرار يعود إلى أهالي الموصل، الذين يدعم اغلبهم الأسلوب الفيدرالي في الحكم، لتكون نينوى إقليما على غرار إقليم كردستان”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *