أغسطس 17, 2017

النجيفي يعلن متابعته مع القضاء والحكومة عمليات الاستهداف الطائفي للكفاءات

النجيفي يعلن متابعته مع القضاء والحكومة عمليات الاستهداف الطائفي للكفاءات

بغداد – INA /اعلن رئيس ائتلاف “متحدون للاصلاح” اسامة النجيفي، اليوم الخميس، أنه سيتابع مع القضاء والحكومة عمليات الاستهداف الطائفي” للكفاءات العراقية، مشيرا إلى أن ذلك يشكل “خطرا” على الهوية الوطنية.

وقال مكتب النجيفي في بيان تلقت “وكالة الأنباء العراقية” نسخة منه، إن “الأخير “استقبل، نخبة من الأكاديميين وأساتذة الجامعات العراقية”، مبينا أنه “تم في الاجتماع بحث الوضع السياسي والأمني والاقتصادي في العراق حيث عرض النجيفي رؤية ائتلاف متحدون الاستراتيجية للمشاكل والأزمات والحلول المناسبة للخروج منها”.

وأضاف البيان، أن “النجيفي استمع إلى آراء ومقترحات وملاحظات المجتمعين ورؤيتهم للاصلاح وللمستقبل، حيث عرضوا رؤى متقدمة تدل على وعي عميق واستشراف نفاذ لمعاناة البلد، ما يؤكد أن الكفاءات العراقية قادرة على تقديم مقترحات وحلول وطنية اهمها الالتصاق بالجذر الحي الذي يربط العراقيين جميعا”، مبينا أن “الاساتذة اشاروا إلى وجود نوع من الاستهداف الطائفي للكفاءات العراقية ما يؤثر تأثيرا سلبيا على مسيرة التعليم والبحث العلمي الحقيقي الذي يحتاجه البلد في نموه وتطوره”.

ونقل البيان عن النجيفي قوله، إن “هذا المنهج المنحرف يجب أن يراجع، وسنتابع ذلك عبر القضاء ومجلس النواب والحكومة”، محذرا أن “يشكل خطرا على الهوية الوطنية التي نعتز بها جميعا، وأي منهج أو اجراء يتقاطع مع الهوية الوطنية ويحاول أن يزرع التفرقة والفتنة في صفوف الكفاءات العراقية يعد انحرافا ينبغي تقويمه بما يستحق من جدية وأهمية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *