سبتمبر 22, 2017

النكاف يغزو مدارس بغداد والاطفال ضحية هذا المرض وارتفاع الاصابات الى (2500)

تقرير/حيدر الشيخ
بغداد – INA/ بدء العام الدراسي الجديد ليسجل اول الاصابات بمرض النكاف بين تلاميذ المدارس في قاطع الرصافة بالعاصمة بغداد، وسط صمت حكومي، فضلاً عن وجود بطء في السيطرة والمعالجة لهذا المرض.

التربية النيابية في مجلس النواب حملت وزارتي الصحة والتربية مسؤولية انتشار المرض بين طلبة المدارس وتسجيل المئات من الاصابات، فيما اكدت وزارة الصحة ارتفاع الاصابات الى 2500 اصابة في العاصمة بغداد.

وطالب عضو لجنة التربية النيابية رياض غالي الساعدي باقالة مدراء القواطع التي انتشر فيها مرض النكاف وتسجيل اعلى الاصابات في بغداد.

وقال الساعدي لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “وزارة الصحة تتحمل مسؤولية كاملة بالاخص دائرة الصحة المدرسية التي كان يفترض عليها مع بدء العام الدراسي الجديد زيارة المدارس وتلقيح التلاميذ لكن هذا لم يحدث في العام الحالي”.

واضاف ان “وزارتي الصحة والتربية تتحملان مسؤولية انتشار هذا المرض”، مطالبا في الوقت ذاته بـ”اقالة مدراء القواطع التي انتشر فيها مرض النكاف والتي سجلت اعلى الاصابات”.

وبين الساعدي انه “في حال عدم السيطرة على هذا المرض من قبل الوزارة سنطالب رئاسة مجلس النواب بعقد جلسة طارئ لاستضافة وزيرة الصحة عديلة حمود من اجل تطويق هذه الاصابات والسيطرة عليها”.

من جهته اعلنت وزارة الصحة عن ارتفاع عدد الاصابات بمرض النكاف الى 2500 اصابة في العاصمة بغداد فقط.

المتحدث الرسمي بأسم الوزارة احمد الرديني يقول لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “عدد الحالات التي سجلتها وزارة الصحة للمصابين بمرض النكاف وصلت الى 2500 حالة اغلبها اطفال من تلاميذ المدارس الابتدائية”.

واضاف ان “اكثر الاصابات في مناطق قاطع الرصافة”، عازياً انتشار المرض الى “نقص الوعي الصحي لدى بعض العوائل وعدم متابعة لقاح الاطفال خاصة في عمر سنة الى خمسة سنوات”.

واكد الرديني ان “وزارة الصحة قامت بعدة حملات لقاح في عدد من مناطق العاصمة على خلفية انتشار المرض اضافة الى تقديم الوعي الصحي عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *