سبتمبر 20, 2017

الهجرة: خطة طوارئ لاعادة النازحين للمناطق المحررة

بغداد – INA/ تعتزم وزارة الهجرة والمهجرين وضع خطة طوارئ جديدة لمدينتي الموصل والرمادي حال بدء العمليات العسكرية لتهيئة الظروف المناسبة لإعادة العوائل النازحة.

وقال وزير الهجرة والمهجرين جاسم محمد لدى استقباله السفير البريطاني بحسب بيان لمكتبه تلقت “وكالة الانباء العراقية”نسخة منه ،اليوم الاحد، أن ” إطالة وقت الحرب بالضد من داعش سيؤدي إلى استمرار التدفق غير الملحوظ للهجرة بشتى أشكالها “.

واضاف  إن “الوزارة وخلال مشاركتها في اجتماع مجموعة بروكسل المنعقد في اسطنبول طالبت دول الاتحاد الأوربي بتقصي واقع البلاد قبل شروعها بإعادة المهاجرين إلى وطنهم الآم رافضا إجبار الدول المضيفة إعادتهم قسرا” .

وحول ملف تحرير مدن بعض المحافظات بين الوزير أن “عودة الأسر النازحة مرهون بتحرير مدنها من دنس تنظيم داعش الإرهابي وإن الوزارة سيكون لديها خطة طوارئ جديدة لمدينتي الموصل والرمادي حال بدء العمليات العسكرية وحتى إعلان تحريرها ومن ثم سيتم العمل على تهيئة الظروف المناسبة لإعادة تلك العوائل على شاكلة ماعملته الوزارة بعد تحرير بعض مدن صلاح الدين كسامراء وتكريت .

ونوه إلى ان “عملية اعادة اعمار تلك المدن يتطلب أموال كبيرة ودعم دولي واسع سيما مدينة بيجي التي تضررت قرابة 70% من مبانيها مما يتوجب وضع خطة متكاملة وجهد استثنائي يؤمن ارضية مناسبة لاستقرار الأسر النازحة”.

 من جانبه أبدى السفير البريطاني لدى العراق استعداد حكومته السعي لإيجاد الإمكانات الضرورية وتقديم مساعدات اغاثية عاجلة للأسر النازحة والإسهام مع الوزارة في خطتها لإعادة النازحين بعد تحرير مدنها.

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *