أغسطس 19, 2017

الوطنية تثني على وزير العدل بشأن المخبر السري “الكيدي” وتطالب باطلاق سراح ضحاياه

بغداد – INA/اكد رئيس كتلة ائتلاف الوطنية النيابية، كاظم الشمري، اليوم الاحد، ان هناك عددا غير قليل من الابرياء يقبعون في السجون نتيجة دعاوى المخبر السري، مطالبا القضاء بتشكيل لجان لمراجعة جميع الاحكام الصادرة في تلك الدعاوى.

 

وقال الشمري في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، “اننا نثني على موقف وزير العدل حيدر الزاملي بالكشف عن قضية وجود اكثر من 500 مخبر سري تم القاء القبض عليهم مؤخرا بدعوى التهم الكيدية”، مبينا “اننا نشير الى ما حذرنا منه سابقا وفي مناسبات عدة من وجود عدد غير قليل من الابرياء يقبعون في السجون نتيجة دعاوى المخبر السري من خلال استغلال العديد من الجهات لهذا الامر لتصفية خصومهم او لاغراض الابتزاز المالي”.

 

واضاف الشمري ان “المخبر السري هو اسلوب مهم ولا نضع علامات استفهام عليه كعنوان، كونه جزء لاغنى عنه في العمل الاستخباري”، مشيرا الى ان “ظروف العراق الخاصة والتداخلات والاحداث المتشابكة والسريعة جعلت اطراف عديدة تستغل هذا الامر لاغراض خاصة مما افقده الفائدة المرجوة منه في ملاحقة المجرمين والارهابيين وتحول الى اداة لاسقاط الابرياء واستغلالهم”.

 

وتابع الشمري ان “الواجب يحتم علينا وخلال المرحلة الحالة وضمن الاصلاحات التي نادى وينادي بها الشعب العراقي الى متابعة هذا الملف بخصوصية بالغة”، مطالبا بـ”تشكيل عدة لجان متخصصة وبشكل سريع لمراجعة جميع القضايا والاحكام المرتبطة بالمخبر السري واطلاق سراح من لم تثبت ادانتهم واعادة رسم اليات اعتماد المخبر السري بالشكل الذي يجعلنا نعيد هيكلة الجانب الاستخباري بما يحقق الاهداف المرجوه منه والتي تخرج العراق من وضعه الحالي”.

 

يذكر ان وزير العدل حيدر الزاملي اعلن خلال لقاء خاص مع فضائية “السومرية”، في 24 كانون الاول، اعتقال أكثر من 500 مخبر سري وتقديمهم للمحاكمة بعد توجيه تهمة “الإدعاء الكيدي” إلى قضاياهم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *