أغسطس 24, 2017

اوباما في آخر مؤتمر صحفي بـ2015: سندمر داعش لكن احذروا الذئاب المنفردة

بغداد – INA/ دافع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في آخر مؤتمر صحفي له خلال عام 2015، قبل أن يبدأ عطلته، عن استراتيجية إدارته في مكافحة الإرهاب ومحاربة تنظيم “داعش”.

وأشاد بإنجازات إدارته خلال العام الحالي بما فيها المفاوضات مع كوبا وإيران، وكذلك اتفاق الميزانية الذي أقره الكونجرس قبيل بدء مؤتمر أوباما.

ودعا أوباما الأمريكيين إلى التحلي باليقظة والحذر، مؤكدا أن السلطات تعمل كل ما يمكن لضمان حماية الأمريكيين، لكنه أقر بصعوبة منع جميع الهجمات الإرهابية التي تنفذها “الذئاب المنفردة”.

وقال أوباما إن تدمير “داعش” في سوريا والعراق “سيجعل من الصعب على التنظيم نشر إرهابهم ودعايتهم في بقية العالم.. وفي الوقت نفسه يجب أن نظل يقظين في الداخل”.

وأكد أوباما أن الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد “داعش” تحقق تقدما وسوف تستمر بشكل أكبر مما سبق، متوعدا بتدمير التنظيم وهزيمته، قائلا: “سنهزم داعش وسنفعل ذلك بالضغط المتواصل على عناصر التنظيم وقطع خطوط إمداداتهم وتمويلهم والقضاء على قيادتهم وتدمير بنيتهم التحتية”.

وأعلن أوباما أن “داعش” خسر 40 % من الأراضي التي سيطر عليها التنظيم في العراق، كما أنه يفقد مساحات كبيرة من الأراضي التي سيطر عليها في سوريا.

وتابع الرئيس الامريكي “يجب على بشار الأسد أن يرحل حتى يمكن للبلاد حقن الدماء ولكل الأطراف المعنية أن تمضي قدما في طريق حل غير طائفي”. وأضاف أوباما أن الرئيس السوري “فقد شرعيته في نظر أغلبية السوريين”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *