يونيو 27, 2017

بابل ترفض بيع قصر صدام في المدينة الاثرية: سيهدد ادراجها ضمن لائحة التراث الانساني

بابل – INA/ اعلن مجلس محافظة بابل، اليوم الاربعاء رفضه بيع قصر “صدام” الذي يتوسط مدينة بابل الاثرية، عازيا السبب الى انه ضمن المنطقة الاثرية التي من المقرر ان تدرجها منظمة اليونسكو، ضمن لائحة التراث الانساني.

 

وقال عضو مجلس بابل، فلاح الخفاجي، في تصريح لعدد من وسائل الإعلام من بينها “وكالة الأنباء العراقية”، ان “الحكومة المحلية لازالت في تواصل مع المنظمة الدولية اليونسكو لادخال المدينة الاثرية ضمن لائحة التراث الانساني وما يحمله هذا الاعتراف من اثار ايجابية للمحافظة من كافة النواحي”، مشيرا الى ان “المنظمة اشترطت عدم المساس باي مكان له علاقة بمحيط المنطقة بضمنها المنتجع وقصر صدام”.

 

واضاف “لذا فان عرض القصر للبيع سيعرض هذا الاعتراف الى الانهيار وتكون خسارة كبيرة ليس فقط لبابل وانما للتاريخ العراقي والسياحة العراقية على العموم”، لافتا الى ان “الحكومة ستبلغ الحكومة الاتحادية والبرلمان ووزارة الثقافة رفضها التام لهذه الخطوة وحسب الصلاحيات الممنوحة للحكومات المحلية ضمن قانون 21 الخاص بصلاحيات الحكومات المحلية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *