أكتوبر 24, 2017

بارزاني يدعو الى الاعتراف بـ”الدولة الكردية”: التعايش الاجباري في العراق امر خاطئ

بغداد – INA/ ذكرت صحيفة الغارديان، اليوم السبت، إن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، دعا زعماء العالم للاعتراف بـ”إخفاق” اتفاقية سايكس بيكو التي رسمت الحدود الحالية للشرق الأوسط، وطالبهم بالتوسط في اتفاق جديد يمهد الطريق لـ”دولة كردية”، فيما شدد ان التعايش الإجباري “أمر خاطئ”.

 

ونشرت صحيفة الغارديان البريطانية مقالاً لمارتن شولوف من أربيل بعنوان “زعيم أكراد العراق يقول يجب إعادة ترسيم الحدود”.

 

ويقول شولوف، إن “مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق دعا زعماء العالم للاعتراف بإخفاق اتفاقية سايكس بيكو التي رسمت الحدود الحالية للشرق الأوسط، وإلى التوسط في اتفاق جديد يمهد الطريق لدولة كردية”.

 

وقال بارزاني، بحسب المقال، إن “المجتمع الدولي بدأ يقبل أن العراق وسوريا تحديدا لا يمكن أن تصبح كل منهما متحدة مرة ثانية”، لافتا الى أن “التعايش الإجباري أمر خاطئ”.

 

واضاف بارزاني، “أعتقد أن قادة العالم توصلوا إلى أن حقبة سايكس بيكو انتهت، سواء قالوا ذلك أم لم يقولوا، الحقيقة على الأرض كذلك”.

 

ورأى شولوف، إن “الخريطة السياسية لشمال العراق تغيرت أكبر بشكل كبير في الـ 18 شهرا الماضية بعد اجتياح تنظيم داعش للموصل ثاني مدن العراق”، مضيفا أن “القوات الكردية تسيطر الآن بصورة كاملة على كركوك وسنجار، وتسيطر على نحو ألاف الأميال التي كانت سابقا تحت سيطرة الحكومة العراقية”.

 

وافاد بارزاني، إن “الاستقلال الكردي أصبح الآن أقرب من أي وقت مضى”، موضحا أن “الدول التي كانت تعارض تلك الخطوة على مدى سنوات بدأت تقتنع بجدواها نظرا لأن السيادة الكردية وفقا للحدود الحالية ستضفي وضوحا على الصورة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *