نوفمبر 19, 2017

بريطاينا توقف 57 تحقيقا بشأن “جرائم” جنودها في العراق

بريطاينا توقف 57 تحقيقا بشأن “جرائم” جنودها في العراق

بغداد – INA/ أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم الأحد، وقف 57 تحقيقا حول جنود بريطانيين متهمين بارتكاب جرائم قتل في العراق.

 

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أعلن الجمعة أنه يعتزم جعل الملاحقات القضائية لجنود بريطانيين استنادا إلى شكاوى تقدم بها عراقيون أكثر تعقيدا. واتهم مكاتب بعض المحامين بإيجاد “صناعة” تحاول استغلال ملاحقات أفراد القوات المسلحة.

 

وتشمل الإجراءات التي ستتخذ لوضع حد للملاحقات، تعزيز صلاحيات التحقيق لدى السلطات، وإنهاء الاتفاقات بين المحامين وأصحاب الشكاوى، والتي تلحظ دفع الأتعاب فقط في حال كسب الدعوى أمام المحكمة.

 

وقال نيكولاس ميرسر، الذي كان كبير المستشارين القانونيين للجيش البريطاني بعد اجتياح العراق في 2003، إن بعض تلك الملاحقات مبررة.

 

وصرح ميرسر، لهيئة الإذاعة البريطانية، بأن وزارة الدفاع البريطانية دفعت ما يعادل 26.5 مليون يورو لتسوية 326 حالة، مؤكدا أن “أي شخص واجه وزارة الدفاع في القضاء يعلم أنها لا تدفع من أجل لا شيء”.

 

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية في كانون الأول 2012 أنها دفعت تعويضات بقيمة 17.6 مليون يورو لأكثر من 200 عراقي اتهموا القوات البريطانية باعتقالهم بشكل غير قانوني وتعذيبهم إثر اجتياح العراق في 2003.

وانسحبت القوات البريطانية المقاتلة من العراق في 2009.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *