سبتمبر 22, 2018

بعد إعدام السعودية لشقيقه.. محمد النمر: أيدينا ممدودة لمن يريد السلام ولن ننجر للعنف

بغداد – INA/ قال محمد شقيق رجل الدين الشيعي المعارض، نمر النمر، إن يديه ” ممدودة لمن أراد المصافحة والسلام،” وذلك في تغريدة تأتي بعد إعلان السعودية عن إعدامه إلى جانب 46 آخرين بقضايا إرهاب وتحريض.

وتابع محمد عبر سلسلة من التغريدات على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر “الشيخ النمر شهيداً تبقى أيدينا ممدودة لمن يريد المصافحة والسلام. حاملين باقات الورود للقاتل والسجان معاً. هكذا تعلمنا وتربينا.. لاشك انه حدث عصيب ولكن من رحم الألم يُشرق الأمل.. الشيخ النمر هذا إشراقة وشمعة تضيء درب الجميع للمطالبة السلمية بالحقوق.”

وتابع قائلا “الشيخ النمر شهيداً فخورون به ولسنا منكسرين سنوزع الحلوى في مراسم العزاء الشيخ النمر فداء لحقوقنا المشروعة ذاك هو جوابي على الرسالة الغاشمة.. يوماً سيلتقي الشيخ النمر وسجانه وقاضيه وخصمه أمام الله الذي عنده تجتمع الخصوم ويومها سيكون عنوان آخر انه يوم المظلوم على الظالم.”

وأضاف “الشيخ النمر شهيداً وقد جرى ما جرى وسيجري ما يجري ومن كانت لديه محبة وتعاطفاً فندائي بيّن مختصرٌ واضح لانُجر للعنف تلك وصية الشهيد الشيخ النمر.”

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *