أبريل 22, 2018

بوتين: اسقاط تركيا مقاتلة روسية “طعنة في الظهر” نفذه شركاء الإرهابيين

بغداد – INA/ وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، اسقاط تركيا لمقاتلة روسية بأنه “طعنة في الظهر” ونفذه شركاء الإرهابيين، مضيفا أن الواقعة ستكون لها عواقب خطيرة على العلاقات بين موسكو وأنقرة.

قال بوتين في لقاء مع العاهل الأردني عبد الله الثاني في منتجع سوتشي الروسي، إن “حادثة إسقاط الطائرة المقاتلة الروسية ضربة في الظهر وجهها أعوان الإرهابيين”، مبينا أن “الطائرة الروسية من طراز (سو-24) أسقطت بواسطة صاروخ (جو-جو) تم إطلاقه من مقاتلة (إف-16) تركية وسقطت في أراضي سوريا على بعد 4 كلم من حدودها مع تركيا”.

وأضاف بوتين، أن “المقاتلة الروسية لم تكن تهدد تركيا في أي حال من الأحوال، لأنها كانت تؤدي مهمة قتالية ضد (داعش) في سوريا”، مؤكدا أن “إسقاط الطائرة ستكون له عواقب وخيمة على العلاقات بين موسكو وأنقرة”.

وتساءل بوتين، عن “سبب توجه تركيا إلى الناتو بعد إسقاط الطائرة الروسية وهل كانت بذلك تحاول وضع الناتو في خدمة (داعش)”، لافتا إلى أن “روسيا لن تتسامح مع الجرائم كحادثة الهجوم على الطائرة الروسية”.

وأشار بوتين، إلى أن “(داعش) يحصل على عائدات ضخمة من الاتجار بالنفط ويحظى بدعم من جيوش بعض الدول”، داعيا إلى “توحيد الجهود للتصدي للخطر الإرهابي الراهن”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت، اليوم الثلاثاء، إسقاط طائرة روسية مقاتلة طراز سوخوي – 24 في سوريا، وفيما بيّنت أن الطائرة كانت داخل الأجواء السورية ولم تخرق الأجواء التركية، أكد مسؤول عسكري تركي تحذير الطائرة قبل إسقاطها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *