أغسطس 17, 2017

تخصيص 32 ألف درجة وظيفية وزيادة مخصصات الحشد الشعبي والنازحين في موازنة 2016

تخصيص 32 ألف درجة وظيفية وزيادة مخصصات الحشد الشعبي والنازحين في موازنة 2016

بغداد – حيدر الشيخ/ تتواصل جلسة مجلس النواب لإقرار مشروع الموازنة العامة لسنة 2016 المتضمنة تخصيص 32 ألف درجة وظيفية لثلاث وزارات كبيرة، وزيادة مخصصات الحشد الشعبي والنازحين.

 

وكشف عضو اللجنة المالية النيابية، سرحان سيلفاني، عن تخصيص 32 ألف درجة وظيفية في مشروع الموازنة البالغ حجمه 106 تريليونات دينار.

 

وقال سيلفاني، لـ”وكالة الأنباء العراقية”، إن “الإيرادات في الموازنة تبلغ 81 تريليون دينار موزعة على الإيرادات النفطية بواقع 69 تريليونا، وغير النفطية بواقع 12 تريليونا”.

 

وأوضح أن “الدرجات الوظيفية في مشروع الموازنة العامة لسنة 2016 موزعة على 3 وزارات فقط هي الدفاع 20 ألف درجة وظيفية، و12 ألف درجة وظيفية لوزارتي الصحة والتربية”.

 

وصوت مجلس النواب على حصة إقليم كردستان البالغة 17% من الموازنة بعد إخفاق ائتلاف دولة القانون في خفضها إلى 13%.

 

وقال عضو اللجنة المالية، مسعود حيدر، لـ”وكالة الأنباء العراقية”، إن “اللجنة المالية النيابية أضافت مجموعة من المواد منها استقطاع 3% من رواتب الموظفين والمتقاعدين وتخصيصها للحشد الشعبي والنازحين، فضلا عن تخصيص 50% من إيرادات المنافذ الحدودية للمحافظات الواقعة فيها تلك المنافذ، وإلزام الحكومة بإعادة النظر بعقود جولات التراخيص النفطية بما يتناسب مع سعر الخام في السوق العالمية”.

 

وأضاف أن “ممثلي اللجنة المالية ناقشوا في الأيام العشرة الماضية عددا من مواد القانون واتفقوا على تمرير الموازنة في جلسة اليوم”. ولفت إلى أن “بعض المواد قد لا يتم التصويت عليها ويرفضها النواب”، مؤكدا أن “نسبة إقليم كردستان من الموازنة العامة ثابتة ولا يوجد أي تغير فيها”.

 

وبين حيدر أن “المناقلات التي أجرتها اللجنة المالية تضمن مناقلة 150 مليار دينار إلى وزارتي الهجرة والمهجرين والصناعة والمفوضية، إضافة إلى تخصيص 150 مليار دينار إلى محافظة البصرة”.

وتحدث عن “تخصيص ملياري دينار إلى صحة محافظة السماوة و4 مليارات دينار لوزارة الصحة لدعم المرضى خارج العراق”.

 

ونوه عضو اللجنة المالية بأن “موازنة الحشد الشعبي أصبحت 3 تريليونات و800 مليار دينار، بعد أن كانت تريليونا و200 مليار دينار”.

وواصل أن “موازنة النازحين أصبحت تريليونا و800 مليار دينار بعد أن كانت تريليون و200 مليار دينار”، مؤكدا موافقة جميع الكتل على الزيادات.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *