أكتوبر 24, 2017

تقارير دولية تتحدث عن فساد بوزارتي الزراعة والموارد والامانة وائتلاف القانون يطالب بتحقيقات عاجلة

بغداد – INA/ طالبت النائبة عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي الحكومة وهيئة النزاهة بالتحقيق في تقارير دولية أعلن عنها صندوق تنمية العراق بوجود تلكؤ وفساد في وزارتي الزراعة والموارد المائية وأمانة بغداد.
وقالت العوادي في بيان تلقت “وكالة الأنباء العراقية” نسخة منه،اليوم الخميس،أن “التقرير أظهر أن العمل في ثمانية مشاريع متلكئة تابعة لوزارة الزراعة نفذتها بعض الشركات بقيمة 152 مليارا و122 مليونا و177 ألفا و185 دينارا”، لافتة إلى أنها “تتضمن فسادا واضحا بقيام الوزارة بالتعاقد مرة أخرى مع إحدى الشركات المتلكئة”.
وأوضحت أن “هناك تأخر بـ12 مشروعا تابعا لوزارة الموارد المائية، بعضها وقعت عقودها عام 2008″، مشيرة إلى أن “الوزارة تسلم مواقع العمل للمتعاقدين غير خالية من الشواغل مما يعرقل ويؤخر العمل فيها”.
وبينت أن “الهيئة العامة للسدود والخزانات تعاقدت مع شركة الفداء العامة لتجهيزها بكراءات وكانت قيمة العقد (49.200.000.000) دينار عراقي، رغم أن شركة الفداء ليست مصنعة أو مستوردة أو وكيل للشركة المصنعة”.
ودعت العوادي، إلى “التحقيق بشأن عقد تطوير احد السدود الموقع بمبلغ (2.808.500.000) دينار ومدة 365 يوما في عام 2013، لم يتم انجاز العمل فيه، وقد تم سحب العمل في عام 2014 ورفض المصرف تسديد مبلغ خطاب الضمان للهيئة بحجة عدم توفر سيولة نقدية، عندما قامت الهيئة بمصادرة الخطاب”.
وطالبت بـ”التحقيق في تقرير شركة التدقيق الدولية “ارنست ويونغ” بشأن وجود مخالفات كبيرة في عمل أمانة بغداد، منها مشروع ماء الرصافة الكبير الذي لم يدخل للخدمة رغم انتهاء مدة العقد وتضمنه معدات ومحركات مخالفة للمواصفات، وإصدارها صكوكا بدون رصيد على حسابها في احد المصارف”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *