سبتمبر 24, 2018

تقرير.. ضرائب الموازنة تثقل كاهل المواطن وتملئ جيوب السراق

بغداد – INA/جددت  الحكومة المركزية فرض الضرائب على كارتات الموبايل والانترنت والمنافذ الحدودية في موزانة العام المقبل بعد ان فرضتها في العام الماضي دون الاعلان عن حجم الواردات التي حصلت عليها واين ذهبت الى خزينة الدولة ام الى جيوب الفاسدين.

اللجنة المالية النيابية قالت ان” سعر الضرائب لا زال موجودا في مشروع الموازنة العامة للعام المقبل”.

ويقول عضو اللجنة المالية النيابية حسام العقابي لـ”وكالة الانباء العراقية”، انه”تم اضافة فقرة الضرائب لمشروع قانون الموازنة العامة على ان تشمل كارتات الموبايل والانترنت وتذاكر السفر والضرائب على المنافذ الحدودية”.

وبين العقابي ان “فقرة الضرائب فرضت على موازنة العام الحالي بدواعي استمرار الازمة المالية التي يمر بها العراق ونسبة العجز في مشروع الموازنة العامة”.

من جهته طالبت عضو اللجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية نورة البجاري الحكومة ارسال قانون خاص للضرائب لتشريعة في مجلس النواب.

وقالت البجاري لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “منذ العام الماضي اصبحنا كل سنة يتم اضافة فقرة خاصة بالضرائب لمشروع قانون الموازنة العامة نفس القيمة التي تم تحديدها في الموازنة السابقة”.

واضافت ان ” الضرائب ستكون 20% على كارتات الموبايل والانترنت و15% على شراء السيارات بكافة انواعها وتذاكر السفر”، مشيرة الى ان “الضرائب على الكارتات وشراء السيارات ستذهب الى خزينة الدولة”.

يذكر ان مجلس النواب صوت في شهر كانون الثاني 2015 على فقرة الضرائب وفرض ضريبة على المبيعات وكارتات الموبايل في مشروع الموازنة العامة لسنة 2015.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *