أكتوبر 17, 2017

حامد المطلك يتهم كتلا سياسية بالوقوف وراء تدهور الامن في بغداد ويطالب العبادي بمحاسبتها

بغداد – INA/ اتهم عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، حامد المطلك، اليوم الاحد، كتلا سياسية، لم يسمها، بالوقوف وراء تدهور الوضع الامني في بغداد، عبر دعمها عصابات منظمة لابتزاز كتل سياسية اخرى، مطالبا العبادي بمحاسبة كافة الكتل السياسية التي لديها اجنحة مسلحة خارج سلطة الحكومة.

 

وقال المطلك، لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “استقرار الوضع الامني في العاصمة بغداد يعتمد على الاتفاقات بين الكتل السياسية والتي هي بالاساس لا تريد الاتفاق ولا استقرار للوضع الامني في بغداد والمحافظات القريبة منها”.

 

واضاف ان “حالات الاغتيال المستمرة وتصفية الحسابات والجريمة المنظمة تقف وراؤها عصابات منظمة وكتل سياسية من اجل بعثرة الاستقرار الامني للمواطنين اضافة الى اضعاف بقاء هيبة الدولة والقوات الامنية”.

 

واعرب المطلك عن اسفه، بالقول “للاسف اصبحت تلك الجرائم توظف للابتزاز السياسي بين تلك الكتل”، مطالبا “القائد العام للقوات المسلحة بردع تلك العصابات الارهابية ومحاسبة كل الكتل السياسية التي تمتلك جناحاً عسكرياً خارجاً عن اطار الحكومة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *