أغسطس 21, 2017

حزب الله يواري القنطار الثرى ويحمل إسرائيل مسؤولية مقتله

حزب الله يواري القنطار الثرى ويحمل إسرائيل مسؤولية مقتله

بغداد – INA/ قال حزب الله اللبناني، اليوم الاثنين، إن إسرائيل ستتحمل المسؤولية عن مقتل القيادي لديه سمير القنطار بضربة جوية في سوريا.

ونظم الحزب للقنطار تشييعا ضخما.

 

وردد آلاف المشيعين “الموت لإسرائيل” بينما كان مقاتلو حزب الله يحملون نعش القنطار إلى مقبرة الشيعة في جنوب بيروت معقل حزب الله.

 

وقال هاشم صفي الدين، المسؤول الكبير في الحزب، خلال التشييع “إذا كان العدو الإسرائيلي يتخيل أنه باستهداف سمير القنطار قد أقفل حسابا فإنه مخطئ جدا لأنه يعلم وسيعلم تماما أنه فتح على نفسه حسابات”.

 

وسجن القنطار في سجن إسرائيلي بسبب دوره في غارة وقعت عام 1979 في إسرائيل أسفرت عن مقتل 4 اشخاص. وأعيد القنطار إلى لبنان عام 2008 في إطار تبادل للأسرى مع حزب الله.

 

وأبدت إسرائيل ترحيبها بوفاة القنطار قائلة إنه كان يعد لهجمات على إسرائيل انطلاقا من الأراضي السورية. ولكنها لم تبد ما يفيد بمسؤوليتها عن قتله في الغارة التي وقعت يوم السبت.

 

ولم يظهر القنطار المولود عام 1962 إلى الأضواء بعد أن أفرجت عنه إسرائيل. ولم يذكر حزب الله الدور الذي لعبه القنطار في الصراع الدائر في سوريا حيث يقاتل حزب الله إلى جانب الرئيس بشار الأسد. ولكن وسائل إعلام حكومية سورية قالت إنه كان مشاركا في هجوم كبير في وقت سابق هذا العام في القنيطرة على مقربة من هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل.

 

وكانت غارة جوية إسرائيلية في كانون الثاني الماضي أسفرت عن مقتل 6 من أعضاء حزب الله منهم قائد وابن لقيادي عسكري راحل في الحزب هو عماد مغنية قرب الجولان.

 

وفي إشارة رمزية خلال جنازة اليوم توقف مقاتلو حزب الله الذين كانوا يحملون نعش القنطار عند قبر مغنية حيث أدوا يمين الولاء لأمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *