أكتوبر 17, 2017

حصري.. مجلس الامة الكويتي: الاشقاء العرب فتحوا حدودهم امام الارهابيين لتدمير العراق

بغداد – INA/ اتهم عضو مجلس الامة الكويتي، خليل عبد الله، دولا لم يسمها بمحاولة “تدمير العراق”، لأنه “قلب العالمين العربي والاسلامي”، وفيما انتقد “الاشقاء العرب” بفتح حدودهم امام الارهابيين، اكد ان الكويت حكومة وشعبا مع العراقيين بكل اطيافهم.

 

وقال عبد الله في مقابلة خاصة مع “وكالة الانباء العراقية”، ان “الكويت حكومة وشعبا مع العراقيين بكل اطيافهم ودعمهم ضد الفتنة وتنظيم داعش الارهابي”، مبينا ان “استضافة العراق لمؤتمر اتحاد البرلمانات الاسلامية يؤكد عظمة العراقيين وقدرتهم على مواصلة الحياة والوقوف امام من يسعى لتدمير العراق”.

 

واكد عضو مجلس الامة الكويتي، ان “العراق قلب العالم العربي والاسلامي وهناك من يسعى لتدميره”، مشيرا الى “هناك من يدافع ويمول عناصر تنظيم داعش الارهابي، من العرب والمسلمين، اضافة الى كيان الصهيوني الذي يسعى الى التخلص من العرب والعالم الاسلامي”.

 

واوضح عبد الله، ان “عناصر داعش الارهابي دخلوا من الارض وليس من الجو، ما يؤكد ان هناك بلدانا فتحت حدودها امام الارهابيين، ليسرحوا من بلد الى اخر خدمة لمصالحها الشخصية”، مبديا اسفه بالقول “للاسف الشديد، الاشقاء العرب فتحوا حدودهم امام بعضهم الاخر، ليتركوا الارهابيين يعبثوا، بدون حساب ومراقبة”.

 

واردف قائلا “الكل يدعي انه ضد الارهاب، لكن هناك من يمول الارهاب ويفتح حدوده امام الارهابيين، لذا علينا القضاء على هذا السرطان قبل القضاء علينا”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *