أكتوبر 17, 2017

حقوق الانسان النيابية: تعويض المتضررين من الارهاب سوف يتأخر بسبب الازمة المالية

بغداد – INA/ اقر عضو لجنة حقوق الانسان النيابية، حبيب الطرفي، اليوم الاحد، ان تعويض المتضررين من العمليات الارهابية، سوف يتأخر بسبب الازمة المالية، مؤكدا عدم تسويف حقوقهم.

 

وقال الطرفي، لـ”وكالة الانباء العراقية”، “تمت قراءة اولى لقانون ضحايا العمليات العسكرية، الذي يهدف الى تعويض جميع المتضررين جراء العمليات العسكرية او الارهابية التي تقع في العراق من خلال اجراءات مبسطة تقوم بها دوائرة مختصة”.

 

واقر ان “الازمة المالية التي يمر بها العراق سوف تؤخر من تعويض هؤلاء المتضررين”، الا ان الطرفي، اكد “ليس هناك أي تسويف لحقوقهم”.

 

واضاف ان “تمت المصادقة على القانون من قبل مجلس النواب في نهاية الفصل التشريعي الماضي”، مستطردا “نحن الان بانتظار استئناف جلسات مجلس النواب من اجل تفعيله على الواقع”.

 

وبين الطرفي، ان “القانون لا يحتاج أي تنسيق بين وزارة العمل او حقوق الانسان، الا انه بحاجة الى لجنة مختصة لاستلام وترويج معاملات المواطنين وتعويضهم في فرتة زمنية قياسية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *