أغسطس 24, 2017

حمودي: إقرار الموازنة بوقت قياسي يبرهن سيادة الروح التعاونية للكتل لحل المشاكل

بغداد – INA/ عد عضو هيئة رئاسة البرلمان، همام حمودي، اليوم الأربعاء، أن إقرار موازنة عام 2016 تم بـ”وقت قياسي” برغم وجود بعض “الثغرات” ينطوي على “ايجابيات كثيرة”، معتبراً أن ذلك يبرهن أن الروح التعاونية للكتل السياسية، ستكون “سائدة في التغلب على المشاكل” والتفاهم لإيجاد الحلول في الظروف والأوقات المناسبة.

وقال حمودي، في بيان، تلقت وكالة الانباء العراقية، نسخة منه، إن “إقرار أعضاء مجلس النواب للموازنة الاتحادية لعام 2016 المقبل، بالأغلبية المطلقة، جاء في وقت قياسي برغم وجود بعض الثغرات”، عاداً أن ذلك “تضمن إيجابيات كثيرة لاسيما دعم فئات عديدة في البلد”.

وأشاد النائب الأول لرئيس مجلس النواب، بـ”روح تعاون مؤسسات الدولة وبعض الوزارات وذلك بتقليل جزء من تخصيصات الميزانية الخاصة بهم، وفي رواتبهم لدعم فئات أخرى كالحشد الشعبي والنازحين”، مباركاً “إجراء هيئة الحج والعمرة بتحويل جزء من تخصيصاتهم البالغة 14 مليار دينار لدعم الموازنة”.

وأعرب حمودي، عن شكره لـ”أعضاء اللجنة المالية البرلمانية وحرصها على السير على خطى رئيسها الراحل أحمد الجلبي”، مؤكداً أن “التعاون بين السلطتين التنفيذية والتشريعية سيمكن من تجاوز الكثير من التحديات”.

ورأى عضو هيئة رئاسة البرلمان، أن “تصويت مجلس النواب اليوم، يبرهن أن الروح التعاونية لجميع الكتل السياسية، ستكون سائدة في التغلب على المشاكل والتفاهم لإيجاد الحلول في الظروف والأوقات المناسبة”.

يذكر أن مجلس النواب العراقي، أقر بالأغلبية المطلقة، خلال جلسته الـ45 من الفصل التشريعي الأول للسنة التشريعية الثانية، التي عقدت، اليوم الأربعاء، برئاسة رئيسه سليم الجبوري وحضور 242 نائباً، موازنة عام 20126 المقبل بواقع 105 تريليون و800 مليار دينار، تبلغ حصة إقليم كردستان منها 17 بالمئة، برغم مطالبة ائتلاف دولة القانون تخفيضها إلى 13 بالمئة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *