سبتمبر 26, 2018

حمودي يدعو الأطراف السياسية إلى توحيد الرؤى للتعجيل بإنهاء وجود تنظيم داعش

بغداد – INA/ اعلن النائب الاول لرئيس مجلس النواب همام حمودي، اليوم السبت، أن هناك تسابقا لتشجيع المشاركة الأوسع للعراق بين القوى الدولية لمواجهة “داعش”، فيما دعا الأطراف السياسية إلى توحيد الرؤى للتعجيل بإنهاء وجود التنظيم ولإعادة العراق لنقطة الاستقرار في المنطقة.

وقال حمودي في ندوة حوارية عقدت في مجلس النواب بمشاركة لجنتي الامن والدفاع والعلاقات الخارجية النيابيتين وعدد من المختصين وحضرتها وكالة الأنباء العراقية إن “مجلس النواب مستمر بعقد ندوات حوارية للاستفادة من النخب العراقية خصوصا في القضايا التي تهم الشارع العراقي لبحث القضايا الحساسة”، مشيرا الى أن “مجلس النواب يبحث اليوم مواجهة داعش من خلال الميدان والعلاقات الخارجية بمشاركة أساتذة الجامعات”.

وأضاف حمودي، أن “العالم اجمع ايقن بانه في خطر نتيجة وجود داعش من خلال الحوادث الأخيرة”، لافتا الى أن “وجود الارهابيين من الروس والشيشان فرض على روسيا دخولها في الميدان، ودفع بعض الدول على ان تكون لديها ممارسة اكبر في محاربة داعش، مما ادى الى رد داعش على الروس في قضية الطائرة وعلى فرنسا”.

وبين حمودي، أن “العراقيين سائرون وفق وضعهم الداخلي وبكل فصائلهم المسلحة والعراق هو البلد الوحيد الذي سجل انتصارات على داعش”، مشيرا الى أن “هناك تسابقا بين الاطراف الدولية لتشجيع ان يكون للعراق مشاركة أوسع بين القوى الدولية”.

وتابع حمودي، أن “العراق ليس ضمن محور دولي ضد محور آخر وليس له تدخل في الصراعات الدولية”، داعياً الأطراف السياسية الداخلية الى “توحيد الرؤى للتعجيل في إنهاء الوجود الداعشي، ولإعادة العراق لنقطة الاستقرار في المنطقة”

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *