أبريل 22, 2018

حمودي يدعو البرلمان النيجيري للتحقيق بـ”المجزرة” ضد الشيعة

بغداد – INA/ دعا عضو هيئة رئاسة مجلس النواب همام حمودي، اليوم الثلاثاء، البرلمان النيجيري إلى اتخاذ موقف حازم وفتح تحقيقات شفافة بـ”المجزرة” التي ارتكبها الجيش الحكومي “بحق الشيعة في نيجيريا”، وفيما حذر من انزلاق نيجيريا في “مهالك الصراع المذهبي الدموي”، حمله “مسؤولية جسيمة في السعي لاحتواء تداعيات الفتنة المذهبية”.

وقال حمودي في بيان تلقت وكالة الانباء العراقية، نسخة منه، إنه “وجه رسالة إلى رئاسة البرلمان النيجيري دعاه فيها إلى اتخاذ موقف حازم وفتح تحقيقات شفافة بالمجزرة التي ارتكبها الجيش الحكومي بحق المسلمين الشيعة في نيجيريا، والوقوف على دوافعها وكشف المتورطين بسفك دماء الأبرياء، والإفراج عن المعتقلين”.

وحذر حمودي، من “خطورة هذه التطورات لما قد يترتب عليها من انزلاق البلاد في مهالك الصراع المذهبي الدموي”، محملاً البرلمان النيجيري “مسؤولية جسيمة في السعي لاحتواء تداعيات الفتنة المذهبية، وحماية وحدة النسيج الوطني النيجيري وقطع دابر أي رهانات سياسية أو عرقية على تمزيقها”.

ودعا حمودي، البرلمان النيجيري إلى “تقدير مدى فداحة الجرم الذي ارتكبته القوات الحكومية وخطورة تداعياتها على أمن واستقرار نيجيريا، والحاجة القصوى لفرض قيم العدالة الإنسانية وتأمين حماية الأقليات وحرية ممارسة معتقداتها الدينية، وتوجيه الجهود الوطنية لمكافحة التطرف والجماعات التكفيرية الإرهابية التي أمست في صدارة المخاطر التي تهدد جميع بلدان العالم”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *