أبريل 24, 2018

حمودي يدعو الى مخاطبة دول العالم لاستقبال “منظمة خلق” ويشدد على ضرورة “مغادرتهم” العراق

بغداد – INA/ دعا عضو هيئة رئاسة البرلمان، همام حمودي، اليوم الثلاثاء، الحكومة العراقية الى التحرك الدبلوماسي لمفاتحة السفارات في العالم لغرض استقبال منظمة خلق الايرانية والتعامل مع عناصرها كـ”لاجئين”، وفيما شدد على ضرورة مغادرتهم البلاد باسرع وقت، وجه بتشكيل لجنة برلمانية لزيارة معسكر ليبرتي للاطلاع على اوضاعهم ونقل رغبة عوائلهم بلقاء ابنائهم.

وقال المكتب الاعلامي، لعضو هيئة الرئاسة همام حمودي، في بيان، تلقت وكالة الانباء العراقية، نسخة منه، إن “همام حمودي، وبحضور لجنة العلاقات الخارجية ورئيس لجنة حقوق الإنسان ومقرر البرلمان التقى بعدد من عوائل ذوي معسكر ليبرتي، الراغبين في لقاء ذويهم”، مبيناً أن “بعضهم أسرى حرب وليسوا أتباع منظمة خلق”.

ووجه حمودي، بحسب البيان، لجنتي حقوق الإنسان والعلاقات الخارجية النيابيتين بـ”تشكيل لجنة لزيارة معسكر ليبرتي ببغداد للإطلاع على اوضاع الموجودين فيه ونقل رغبة عوائلهم للقاء ابنائهم”.

ودعا حمودي، الحكومة ووزارة الخارجية الى “مخاطبة سفارات العالم وبعثة الامم المتحدة للوفاء بالتعهدات السابقة واستقبال منظمة خلق والتعامل معهم كلاجئين لضمان عدم بقائهم في البلد وبأقرب وقت ممكن” .

وأكد حمودي، أن “مجلس النواب سيعمل على ضمان وسرعة خروجهم من العراق بعد اللقاء بعوائلهم بوجود الحكومة ومنظمة الهجرة كتعامل انساني من قبلنا ولما تفرضه علينا الشريعة الاسلامية والأعراف الدولية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *