أبريل 26, 2018

دولة القانون يؤكد لقائه معصوم لتقليل ميزانية كردستان .. ونائبة كردية: الدستور أقر 17% للإقليم

بغداد – INA/ اكدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة، اليوم الخميس، ان الائتلاف سيلتقي برئيس الجمهورية فؤاد معصوم، لتقليل حصة الإقليم من الموازنة العامة، مبينة ان إقليم كردستان يقوم بـ”سرقة المال العراقي”، في حين بينت نائبة عن التحالف الكردستاني ان “الدستور أقر حصة الاقليم البالغة 17%” من الموازنة العامة.

وقالت نعمة لـ”وكالة الأنباء العراقية أن “هناك وفدا من الائتلاف سيلتقي برئيس الجمهورية فؤاد معصوم من أجل تقليل حصة الإقليم من الموازنة العامة إلى نسبة 13 %”، مشيرة الى ان “مطالب دولة القانون مستمرة بتقليل موازنة الإقليم على اعتبار هنالك صادرات للنفط يقوم بتصديرها الاقليم وغير داخلة في جدولة الصادرات”، معتبرة إياها بـ”سرقة المال عراقي”.

وأضافت نعمة انه “في حال رفض رئيس الجمهورية فؤاد معصوم قرار التخفيض سيلجأ ائتلاف دولة القانون إلى المحكمة الإتحادية وتقديم شكوى ضد الاقليم”، مؤكدة ان “ميزانية الاقليم لا بد ان تتأثر بانخفاض اسعار النفط اسوة بباقي المحافظات المنتجة له”.

من جانبه اكدت النائبة عن التحالف الكردستاني بيروان خيلاني لـ”وكالة الأنباء العراقية”، أن “تقليل حصة الإقليم يعد مخالفة دستورية على اعتبار أن الدستور العراقي أقر بحق الاقليم البالغ 17 % من حصة الموزانة”.

واشارت إلى أن “مجلس النواب قد صوت بالاجماع على الموازنة الاتحادية العامة من ضمنها حصة الإقليم 17 % وهذا لا يمكن انكاره”، مبينة ان “أي تغيير في الاتفاق يجب أن يصطحبه تغيير في فقرات الدستور وهذا أمر غير منطقي”.

واضافت خيلاني “يجب على الحكومة العمل على إجراء تعداد سكاني لمواطني الاقليم وستجد حينها بأن الكرد في الاقليم تبلغ نسبتهم أكثر من 17 % من مكونات الشعب العراقي”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *