سبتمبر 24, 2018

رئيس البرلمان: الإرهاب لا يريد الاستقرار للعراقيين وعلينا التكاتف لإسقاط دعوات التقسيم

رئيس البرلمان: الإرهاب لا يريد الاستقرار للعراقيين وعلينا التكاتف لإسقاط دعوات التقسيم

بغداد – INA/ شدد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اليوم السبت، أن الإرهاب لا يريد الاستقرار للعراقيين، داعيا الى مزيد من التكاتف لإسقاط دعوات التقسيم والمضي الى وحدة العراق وأمنه واستقراره.
وقال الجبوري خلال كلمه له في الاحتفالية المركزية بالمولد النبوي الشريف التي اقيمت في بغداد وحضرته “وكالة الانباء العراقية”، انه “ليس امامنا الا ان نكمل ذات المسيرة التي بدأتها تلك النخبة الخيرة وتلك الكوكبة من الابطال بالعمل الجاد والدؤوب والسير على ذات النهج” .
واضاف ان “اجرى مؤخرا في الرمادي من امتزاج لدماء الشهداء درس على الجميع أن يستوعبه”، موضحا “حينما تسقط قطرة دم من ابن النجف وابن العمارة في الانبار وحينما تسقط قطرة دم من ابن اربيل في الموصل أو يستشهد ابن صلاح الدين في ديالى ففي ذلك عبرة ودليل على ان العراق واحد وان العراقيين متآخين وأن عدوهم واحد”.
واكد الجبوري أن “الإرهاب لا يريد الاستقرار للعراقيين, داعيا الى مزيد من التكاتف لإسقاط دعوات التقسيم والمضي الى وحدة العراق وأمنه واستقراره، مشدد على “ضرورة الوقوف على اسباب نشوء الارهاب والتطرف وتجنب المسلك الذي يعيد الارهاب مرة أخرى”.
ودعا رئيس البرلمان “السياسيين وصناع القرار للاعتبار مما جرى والمساهمة في بناء البلد على اسس صحيحة تحفظ وحدته واستقراره”، لافتا الى ان “العراق تتلاطمه الأمواج الخارجية من كل مكان وأن اي تهاون في الأمر سيؤدي الى غرق الجميع”.
وبين الجبوري “أمامنا من تجارب الشعوب والأمم ما يكفينا عبرة ودرسا لرفع شعارنا الجديد العراق أولا وتحييد كل ما من شأنه ان يفت في عضدنا أو يؤخرنا عن المضي بمشروع الخلاص الوطني الذي لا غنى لنا عنه”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *