أبريل 24, 2018

زيباري : موازنة 2016 تؤمن متطلبات البلد والحشد الشعبي

كربلاء – INA/ قال وزير المالية هوشيار زيباري أن موازنة 2016 ستوفر متطلبات البلد والحشد الشعبي ، وفيما أشار الى عدم وجود حلول لموظفي العقود في الوقت الحاضر .

وذكر زيباري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع محافظ كربلاء عقيل الطريحي ، ورئيس مجلس محافظة كربلاء نصيف الخطابي في مبنى المحافظة ، إن ” العراق ليس مفلساً ولا فقيراً ، لكن يتطلب التعاون ، وحسن استخدام ، وتوظيف الأموال العراقية ” ، مبيناً أن ” مجلس الوزراء أجرى الثلاثاء الماضي تعديلاً على موازنة 2016 ، وأرسله للبرلمان ، وسيناقشه قريباً ” .
وأضاف زيباري أن ” موازنة عام 2016 عملية وواقعية ، وتؤمن متطلبات البلد من البطاقة التموينية ، وخدمات الصحة والالتزامات مع الشركات النفطية ” ، مؤكداً أن ” الحكومة باقية على التزاماتها لتوفير متطلبات تشكيلات الحشد الشعبي المالية ” .
وأشار زيباري الى أن ” هناك كثيراً من المشاكل المتعلقة بموظفي العقود المؤقتة بجميع المحافظات ، ولا توجد حلول لهم في الوقت الحالي ” ، لافتاً الى أن ” الوزارة تشجّع المحافظات على العمل في ظل نقل الصلاحيات ، وأعطيناهم بعض الصلاحيات في جباية الأموال المحلية ” .
ووافق مجلس الوزراء على تعديل مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية 2016 المرسل الى مجلس النواب .
وكان مجلس النواب أنهى بجلسته الاعتيادية التي عقدت الاحد الماضي مناقشة مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية 2016 .
وقدرت وزارة المالية معدل سعر النفط ضمن موازنة عام 2016 بـ 45 دولارا ، وبتصدير 3.6 ملايين برميل يوميا ، فيما أكدت أن إيرادات الموازنة ستبلغ أكثر من 84 ألف ترليون ، و73 مليار دينار

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *