سبتمبر 24, 2018

سفير العراقي في امريكا: إعدام النمر ليس شأنا داخليا وحذرنا السعودية من تداعياته

بغداد – INA/ اكد سفير العراق في أمريكا، لقمان الفيلي، إن إقدام المملكة العربية السعودية على إعدام رجل الدين الشيعي، نمر النمر، لم يكن له داع في مثل هذه الظروف التي تمر بها المنطقة بشكل عام.

 

وقال الفيلي مقابلة مع “سي ان ان”، إن “الحكومة العراقية كانت حذرة جدا في طريقة التعامل مع هذه المسألة نظرا لحساسيتها بالنسبة لشعبنا ومسألة الطائفية التي باتت ظاهرة في منطقتنا، بالنسبة لنا فإن على كل دولة أن تكون حذرة في التعامل مع شؤونها الداخلية وكيف يمكن لهذه المسائل أن تنعكس على الدول المجاورة”.

 

وأضاف “العراق بالطبع سيحاول أن يكون حذرا ومتماشيا مع القوانين الدولية ولكن في الوقت ذاته نأمل من جيراننا بما فيها المملكة العربية السعودية وغيرها للتعامل مع هذه المسائل بالطريقة التي تستوجبها مثل هذه الأمور، فهذه ليست مسائل داخلية محضة، ومن المهم أن يتم الأخذ بعين الاعتبار حياة الأشخاص وقدسيتها في كل الأمور، المنطقة هشة وعلينا الحرص على العمل معا لتقليل التوتر عوضا عن تضخيمه”.

 

وردا على سؤال حول ردة الفعل الأولى بعد سماع إعدام السعودية لـ47 شخصا بما فيهم رجل الدين الشيعي نمر النمر، قال الفيلي “هذه المسألة ليست جديدة بالنسبة لنا، كنا نعلم بهذا الأمر ولفتنا انتباه السعودية ودول أخرى الى أن مثل هذا الإجراء سيكون له تداعيات.. ما شعرت به أنا وعراقيين أنه ما كانت هناك حاجة لفعل مثل هذا وخصوصا في هذه الظروف المهمة حيث علينا جميعا التركيز على الحرب ضد داعش وللقيام بذلك علينا العمل لتقليل الخلافات عوضا عن تضخيمها”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *