أبريل 22, 2018

شهداء الحشد والعشائر والصحوات في قانون مؤسسة الشهداء الجديد

تقرير/حيدر الشيخ

بغداد – INA/ صوت مجلس النواب في جلسته الاعتيادية، اليوم السبت، على قانون مؤسسة الشهداء بعد خلافات سياسية واعتراض الكتل البرلمانية على صيغة بعض مواد القانون.

يقول النائب عن التحالف الوطني علي البديري ان بعض الكتل السياسية ستقدم طعنا على قانون مؤسسة الشهداء بعد اقرار القانون في مجلس النواب.

وقال البديري لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “قانون مؤسسة الشهداء له فقرة في الدستور لكن للاسف الشديد هناك بعض الكتل السياسية تحاول ادراج ما في فكرها في هذا القانون”.

واضاف ان “بعض الكتل السياسية لديها اجندات تحاول ادراجها في القانون والكتل الاخرى تحاول من خلال وسائل الاعلام ان يكون هو المدافع الوحيد عن الشهداء”.

من جهته كشف النائب عن كتلة الاحرار البرلمانية علي شويلية عن احد الاسباب التي كانت معرقلة لاقرار قانون مؤسسة الشهداء.

وقال شويلية لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “قانون المؤسسة لم يتضمن شمول شهداء العشائر هذا ما ازعج اتحاد القوى العراقية وانسحابهم من جلسة السابقة لمجلس النواب وتاجيل القانون الى جلسة اليوم”.

واضاف ان “رؤساء الكتل السياسية عقدوا اجتماعاً لتقليل من حدة الخلافات بين الكتل لاقرار القانون في جلسة اليوم”، مشيرا الى ان “القانون يتضمن 28 مادة وتم التصويت على 21 مادة من قانون مؤسسة الشهداء في جلسة الخميس الماضي”.

وتابع شويلية ان “مجلس النواب صوت في جلسته الاعتيادية المنعقدة اليوم على قانون مؤسسة الشهداء بعد توصل الكتل السياسية على صيغة نهائية للقانون”.

من جانبه اكد النائب عن اتحاد القوى العراقية احمد السلماني اتفاق رؤساء الكتل السياسية على صيغة قانون مؤسسة الشهداء.

وقال السلماني لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “الخلاف الرئيسي على قانون مؤسسة الشهداء واعتراض القوى العراقية كان على عدم ادراج وشمول ضحايا الشهداء والصحوات في القانون”، مشيرا الى ان “القانون كان يشمل ضحايا الحشد الشعبي فقط”.

وتابـع “بعد سلسلة لقاءات وحوارات بين الكتل السياسية تم الاتفاق على ادراج شهداء العشائر والصحوات، وضحايا الارهاب لقانون مؤسسة الشهداء”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *