أبريل 24, 2018

صحيفة: ألمانيا تعلن الخطوط العريضة لخطتها في دعم القتال ضد (داعش)

صحيفة: ألمانيا تعلن الخطوط العريضة لخطتها في دعم القتال ضد (داعش)

بغداد – INA/ قال رئيس الأركان الالماني، فولكر فيكر، لصحيفة، اليوم الأحد، إن ألمانيا قد ترسل 1200 جندي إلى الشرق الأوسط نهاية العام لدعم التحالف الذي يقاتل تنظيم (داعش) الإرهابي.

 

وكانت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل تعهدت بمساندة الحملة ضد تنظيم (داعش) الإرهابي خلال محادثات أجرتها مؤخرا مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند الذي دعا المزيد من الدول لتقديم يد العون في التصدي للإرهابيين بعد هجمات باريس يوم 13 تشرين الثاني.

 

ودعت أورسولا فون دير ليين وزيرة الدفاع الألمانية لإنشاء تحالف لفترة محدودة لمحاربة تنظيم (داعش) الإرهابي في تعليق لعدد صحيفة (بيلد) اليومية ليوم غد الاثنين.

 

وقالت إن الهدف مما وصفته بأنه تحالف “لغرض خاص” هو “إضعاف الدولة الإسلامية / تنظيم (داعش) الإرهابي / في العراق وسوريا والحد من حريتها في المناورة وتدمير معسكراتها التدريبية واستعادة مدينة تلو الأخرى منها ووقف مواردها النفطية وكسر الهالة بأنها لا تقهر”.

 

لكن خطة إرسال الجنود التي تحدث عنها فيكر لصحيفة (بيلد ام زونتاج) تحتاج لموافقة البرلمان ولا تشمل تدخلا مباشرا في الحملة الجوية للتحالف.

 

ولا يزال الالمان يعارضون ارسال قوات للخارج إلا في إطار بعثات لحفظ السلام بسبب الماضي العسكري لالمانيا خلال حكم النازي وأسباب أخرى.

 

وقال فيكر خلال المقابلة إن فرقاطة المانية سترافق حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول التي ستزود طائراتها مقاتلات التحالف بالوقود.

وتابع “من وجهة نظر عسكرية تتعلق بخدمة الطائرات والسفن سيكون من الضروري (ارسال) نحو 1200 جندي”.

وعبر عن أمله في الحصول على التفويض اللازم نهاية العام.

وأضاف فيكر أن المانيا تجري محادثات مع الأردن وتركيا بخصوص تمركز طائرات تورنيدو للاستطلاع في المنطقة.

 

والأسبوع الماضي قال عضو بارز في البرلمان الالماني إن المانيا ستنشر طائرات استطلاع لمساندة فرنسا في قتال تنظيم (داعش) الإرهابي في سوريا.

 

وذكر مسؤولون المان أن ميركل تعتبر أن اضطلاع البلاد بدور أكبر هو الثمن الذي يجب أن تدفعه مقابل مساندة أولوند في معالجة أزمة اللاجئين في أوروبا.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *