سبتمبر 26, 2018

طرد المبعوث الأممي إلى ليبيا من مؤتمر صحافي في طرابلس

طرد المبعوث الأممي إلى ليبيا من مؤتمر صحافي في طرابلس

بغداد – INA/ أجرى موفد الأمم المتحدة إلى ليبيا، مارتن كوبلر، أمس الجمعة، مباحثات، في طرابلس لإقناع رئيس المؤتمر الوطني المنتهية ولايته بدعم حكومة وحدة وطنية تضع حدا للفوضى في ليبيا، إلا أن مساعي كوبلر باءت بالفشل.

وغادر كوبلر طرابلس على عجل بعد الغاء مؤتمره الصحافي وطرده من قاعدة معيتيقة من قبل مدير إدارة الإعلام الخارجي لما يعرف بحكومة طرابلس.

وقالت تقارير ليبية وعربية، إن مسؤول الإعلام الخارجي في طرابلس جمال زوبية، تدخل في المؤتمر الصحفي، وطالب كوبلر بالمغادرة بسبب تجاوز المسؤول الأممي حكومة طرابلس وعدم حصوله على ترخيص لإقامة مؤتمر صحافي، ما اضطر كوبلر إلى قطع المؤتمر والتوجه إلى طائرته.

وأوضحت التقارير، أن مدير مكتب الإعلام الخارجي في المؤتمر المنتهية ولايته، قاطع المبعوث الأممي قائلاً إن “إقامتك لمؤتمر صحافي دون الرجوع للسلطات الليبية، يُعد مخالفة للقوانين، وينتهك السيادة الليبية”، مضيفاً “انت غير مرحب بك” في ليبيا.

وكان كوبلر، الذي غادر البلاد، اجتمع برئيس المؤتمر الوطني المنتهية ولايته نوري بوسهمين الذي دعا بدوره كوبلر إلى أن يلتقي عددا من الشخصيات في طرابلس خاصة قادة عسكريين تابعين للحكومة غير المعترف بها دوليا، ولكنه رفض.

الموقف اثار امتعاض كوبلر الذي كان يسعى جاهدا الى اقناع طرفي النزاع في ليبيا بدعم حكومة الوفاق الوطني خلال اسبوعين خاصة بعد حصوله على دعم رئيس مجلس النواب عقيلة صالح بعد لقائهما في البيضاء.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *