أبريل 26, 2018

طهران: تخلينا عن دعم العراق وسوريا سيعني محاربة داعش عند حدودنا

بغداد – INA/ شدد قائد القوات البرية في الحرس الثوري الايراني، اليوم الثلاثاء، على ضرورة ان تلتزم بلاده بتقديم الدعم الى العراق وسوريا في حربها ضد الارهاب، وفيما اشار الى ان تخلي طهران عن ذلك سيعني محاربة التنظيم على حدودنا، عد تواجد المستشارين الإيرانيين في كلا البلدين امر “منطقي”.

وقال الجنرال محمد باكبور، في تصريحات صحفية، وتابعتها وكالة الانباء العراقية، إنه “يتوجب على ايران ان تمد سوريا والعراق بكل انواع الدعم في الحرب التي يخوضانها ضد الارهاب”، مشيرا الى ان “امتناع ايران عن فعل ذلك قد يضطرها الى مقاتلة (داعش) على حدودها” .

ولفت باكبور، الى “تواجد المستشارين الايرانيين في سوريا والعراق امر منطقي وضروري بشكل كامل وفي حالة غيابنا عن الجبهات في العراق وسوريا قد نضطر عندها الى مقاتلة الارهابيين على اطراف بلادنا”.

وتقوم ايران منذ حزيران 2014 وعقب سقوط عدد من المدن العراقية بيد تنظيم داعش بتقديم دعم عسكري واضح للعراق يتثمل بالخبراء وايضا تدريب بعض وحدات الحشد الشعبي، وبيع اسلحة مختلفة الانواع، وتمثل بشكل بارز بمشاركة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني في عدد من المعارك التي خاضتها القوات العراقية خصوصا في معركتي جرف الصخر وتحرير تكريت.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *