سبتمبر 21, 2017

عالية نصيف تطالب العبادي بالكشف عن حقيقة قافلة الاسلحة المتجهة الى بعشيقة

بغداد – INA/ طالبت النائبة عن دولة القانون، عالية نصيف، اليوم الاحد، القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، بمكاشفة الشعب العراقي حول الشاحنات الـ 34 المحملة بالأسلحة والتي توجهت من الفاو الى إقليم كردستان وبعشيقة.

 

وقالت نصيف في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، إن “دخول هذا العدد من الشاحنات المحملة بالأسلحة من الفاو ووصولها بكل سهولة الى اقليم كردستان ومعسكرات بعشيقة بمباركة أمريكية يضع الحكومة العراقية في زاوية ضيقة أمام تساؤلات الشارع العراقي”، متسائلة “هل كانت الحكومة على دراية مسبقة بالأمر؟ وما الإجراءات التي اتخذتها عندما علمت بتوجه هذه الشاحنات الى كردستان؟ ومن المستفيد من هذه الأسلحة؟ هل هم الكرد أم ميليشيات أثيل النجيفي أم كلاهما؟! وباتجاه من ستتوجه فوهات هذه الأسلحة ؟!”.

 

وأضافت ان “الخضوع التام للقرار الأمريكي سيكون له تأثير استفزازي على الشارع العراقي، سيما وأن المخطط الأمريكي القاضي بتقسيم العراق الى دويلات وتسليحها وتحريضها على الاقتتال بات معروفاً للقاصي والداني”.

 

وخاطبت العبادي “إذا كنتَ على دراية بقافلة الأسلحة هذه ولم تتخذ أي إجراء بشأنها فهذا التصرف سيفسره الشارع العراقي بأنه تنفيذ أعمى للقرارات الأمريكية، أي أننا ليست لدينا سيادة”، مستغربة “لماذا لم تذهب هذه الأسلحة الى مخازن وزارة الدفاع لتوزع على الجيش العراقي؟”.

 

وبينت نصيف ان “وصول هذه الشاحنات الى الإقليم يعني ان هناك تسليحاً مبطناً للكرد أو لجماعات تابعة للنجيفي خارج إطار الدولة”، مطالبة العبادي بـ “الخروج عن صمته ومكاشفة الشعب العراقي بتفاصيل هذه العملية ومن هي الجهة المستفيدة من هذه الأسلحة و في أي غرض سيتم استخدامها”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *