سبتمبر 19, 2017

علاوي يتحدث عن عملية اعدت في دولة مجاورة لاغتياله تحمل اسم “أسوار الفضة”

بغداد – INA/ كشف رئيس ائتلاف الوطنية، إياد علاوي، عن عملية اغتيال من المفترض ان يتعرض لها، تسمى بـ”أسوار الفضة”، وفيما بين أن ضابطا بارزا في مخابرات إحدى “دول الإقليم” يشرف على العملية، أوضح أن العملية كان مقررا لها الانطلاق من الأراضي السورية.

 

وقال علاوي في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن “مؤامرة جديدة تتكشف خيوطها لاغتيال اياد علاوي باسم (عملية اسوار الفضة)”، مبينا أن “عملية الاغتيال يشرف عليها ويمولها ضابط بارز يعمل في مخابرات إحدى دول الإقليم، وهي عملية مشتركة بتعاون اجهزة مخابراتية كما انها متعددة الاهداف أهمها تصفية شخصيات عربية في مقدمتهم اياد علاوي”.

 

وأوضح علاوي أن “مجموعة التنفيذ تتكون من عناصر تدربت في احدى بلدان المنطقة، وتنطلق من اراضي سوريا”، مشيرا إلى أن “المسؤول فيها عن تصفية اياد علاوي هو عراقي مجند من قبل احد اجهزة المخابرات منذ عشر سنوات يعمل بمجال الاغتيالات ومدرب على يد خبراء ومجموعته تتكون من 30 عنصرا جميعهم مدربون على تنفيذ العمليات المماثلة”.

 

وأضاف أن “خطوات العمل بدأت بقيام المخابرات المعنية بجمع المعلومات في العراق عن تحركات اياد علاوي تمهيدا لاغتياله”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *