سبتمبر 21, 2017

علاوي يدعو الحكومة إلى مصارحة الشعب حول حجم التدخل العسكري التركي وتأريخه

بغداد – INA/ دعا زعيم ائتلاف الوطنية إياد علاوي، اليوم الأحد، الحكومة الى مصارحة الشعب العراقي حول حجم التدخل العسكري التركي وتأريخه، وطالبها بأن تستمر بعملها ضمن قنوات متعددة لإنهاء التوتر مع تركيا، وفيما شدد على ضرورة ضبط النفس ومنع التجاوز على المواطنين الأتراك العاملين في العراق، أكد على الحكومة الاستعانة بالجهد الدولي إذا لم تستطع تطهير العراق من تنظيم (داعش).

وقال إياد علاوي في بيان تلقت وكالة الانباء العراقية، نسخة منه، إنه “ينبغي على الحكومة في بغداد أن تستمر بعملها ضمن قنوات متعددة لإنهاء التوتر مع الجارة تركيا واللقاءات المباشرة مع تركيا وكذلك الشكوى لدى مجلس الأمن في الأمم المتحدة فضلاً عن منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية”، مؤكداً على، الحكومة “مصارحة الشعب حول حجم التدخل العسكري التركي وتأريخه على أن تعطي أولوية لهذا الأمر”.

وشدد علاوي، على ضرورة “ضبط النفس ومنع التجاوز على المواطنين الأتراك العاملين في العراق”، مشيراً الى، أن “العراق وشعبه الكريم هم أهل الضيافة والكرم والشهامة”.

وأضاف علاوي، أنه “على العراقيين بناء علاقات ممتازة مع شعوب وحكومات كل الجوار العراقي واعتماد الحوار والعمل على ضمان السيادة العراقية التي هي الأخرى مهددة من كل حدب وصوب”، لافتاً الى، أن “ملايين النازحين والمهاجرين وسيطرة داعش على بعض المناطق دليل على ثلم السيادة”.

وتابع علاوي، أن “مسؤولية الحكومة تطهير العراق من الإرهابيين، وإن لم تستطع فتستعين بالجهد الدولي”، موضحاً أن “هذا ليس بديلاً عن بناء جيش وطني وقدرات دفاعية فاعلة من جهة وتحقيق المصالحة الوطنية وتعميق المصالح المشتركة مع الجوار وتبادلها من جهة أخرى”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *