سبتمبر 23, 2018

على خطى بريطانيا وفرنسا.. ألمانيا تدخل الحرب ضد (داعش)

على خطى بريطانيا وفرنسا.. ألمانيا تدخل الحرب ضد (داعش)

بغداد – INA/ وافق مجلس النواب الألماني، اليوم الجمعة، على خطط الحكومة للانضمام للحملة العسكرية التي تستهدف تنظيم (داعش) الإرهابي في سوريا.

 

ومن بين 598 عضوا شاركوا في التصويت وافق 445 عضوا، فيما اعترض 146، في حين امتنع 7 عن التصويت.

وتشمل المهمة الألمانية إرسال 6 طائرات استطلاع من طراز تورنادو، وفرقاطة، للمساعدة في حماية حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول، وطائرات لإعادة التزويد بالوقود، ونشر نحو 1200 من أفراد الجيش الألماني.

 

لكن ألمانيا لن تنضم إلى دول مثل بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة وروسيا في شن ضربات جوية ضد تنظيم (داعش) الإرهابي.

 

وفي باريس ولإعطاء زخم للحملة الفرنسية ضد تنظيم (داعش) الإرهابي قال مكتب الرئيس فرانسوا أولوند إنه يزور اليوم حاملة الطائرات شارل ديغول المتمركزة قبالة الساحل السوري، ويجتمع مع العسكريين المشاركين في تصعيد المعركة ضد تنظيم (داعش) الإرهابي في سوريا والعراق.

 

الحاملة شارل ديغول وعلى متنها 38 طائرة حربية و1900 فرد أرسلت إلى شرق البحر المتوسط بعد أيام من إعلان تنظيم (داعش) الإرهابي مسؤوليته عن هجمات باريس التي قتل فيها 130 شخصا الشهر الماضي.

وترافق الحاملة غواصة هجومية وعدد من الفرقاطات وسفن التزويد بالوقود بالإضافة إلى مقاتلات وطائرات استطلاع.

 

وكانت فرنسا أول دولة تنضم إلى الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم (داعش) الإرهابي في العراق. ومنذ هجمات باريس صعدت حملتها الجوية ضد التنظيم الإرهابي في سوريا مركزة بشكل خاص على معقل التنظيم في الرقة وأهداف لها صلة بالنفط الذي يهربه.

 

هذه التطورات تأتي بالتوازي مع انضمام بريطانيا أمس الخميس إلى حملة الغارات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم (داعش) الإرهابي في سوريا، وذلك بعد ساعات من موافقة البرلمان بأغلبية 367 صوتا مقابل 223 على خطة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون لتوسيع نطاق الغارات الجوية التي تشنها بلاده ضد تنظيم (داعش) الإرهابي في العراق لتشمله في سوريا.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *