أغسطس 17, 2017

غينيا تعلن رسمياً اليوم انتهاء وباء ايبولا

غينيا تعلن رسمياً اليوم انتهاء وباء ايبولا

بغداد – INA/ بعد عامين على تسجيل أول إصابة بفيروس ايبولا في غرب أفريقيا وطاولت رضيعاً عمره عاماص واحداً، تعلن غينيا اليوم الثلاثاء رسمياً التخلص من هذا الوباء بعد ستة أسابيع على شفاء آخر مريض وهو رضيع ولد مصاباً به.

وسيعلن ممثل لمنظمة الصحة العالمية صباح الثلاثاء في كوناكري انتهاء الوباء رسميا في غينيا حيث اصيب 3804 اشخاص توفي منهم 2536 شخصا حسب الارقام الرسمية.

احتفالات بالمناسبة
أما الاحتفالات الرسمية فستبدأ صباح الاربعاء بمراسم بحضور الرئيس الفا كوندي وشركائه ال53 الذين شاركوا في القضاء على الوباء وبينهم منظمة أطباء بلا حدود ومنظمة الصحة العالمية وهيئة المراكز الأمريكية لمراقبة الأمراض والوقاية منها وكذلك الدول المانحة والصديقة لغينيا.

وآخر مريض معروف هو فتاة تدعى نوبيا وكذلك الممرضة التي ساعدت والدتها على وضعها قبل أن تموت بالمرض في مركز معالجة مرضى إيبولا التابع لمنظمة أطباء بلا حدود. وقد أعلن شفاؤها في 16 نوفمبر (تشرين الثاني).

الوباء الأخطر
وكان وباء إيبولا الأخطر الذي شهدته دول وسط أفريقيا منذ رصد الفيروس في 1976 وأسفر عن وفاة أكثر من 11 ألفاً و300 شخص من أصل 29 ألف مصاب في حصيلة لا تشمل كل الارقام، كما تقول منظمة الصحة العالمية.

وتركز 99% الضحايا في ثلاث دول متجاورة هي غينيا وليبيريا التي اعلنت انتهاء الوباء في مايو (أيار) ثم في سبتمبر (أيلول) بعد ظهور إصابات جديدة، وسيراليون التي أعلنت تخلصها منه في السابع من سبتمبر (أيلول).

وعادة يعلن أي بلد خالياً من إيبولا خلال فترتين من 21 يوماً وهي المدة القصوى لحضانة الفيروس، بدون تسجيل إصابة جديدة منذ ثاني اختبار سلبي لمريض شفي منه.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *