أغسطس 17, 2017

فرنسا: لم تعد قدرة لداعش على تسلم الاموال من اوروبا ولا حل الا بالقضاء عليه في العراق وسوريا

بغداد – INA/ اعلن مايكل سابين، وزير المالية الفرنسي، إن تنظيم داعش، يجني أمواله عبر ثلاثة أمور، وذلك بعد التقديرات بإنفاق التنظيم لمبالغ مالية ضخمة العام الماضي وصلت لملياري دولار.

 

وقال سابين، في مقابلة مع “سي ان ان”، داعش ليس دولة حقيقية ولكنهم يسيطرون على مساحات واسعة وهذه المساحات غنية بموارد نفطية وزراعية إلى جانب سكان هذه المناطق التي فرضت عليهم المساهمة، هناك حل وحيد هو ضرب داعش وجعله يختفي من سوريا والعراق.

 

واضاف “بالنسبة لكميات الأموال الكبيرة فإن المسألة حُسمت سابقا، حيث يمكننا تقفي حركة هذه الأموال الكبيرة بين عناصر تنظيم داعش وجهات بالخارج، وبمساعدة الأمم المتحدة فإننا قادرون على وقف استلام داعش لهذه المبالغ القادمة من الخارج”

 

واردف “هناك أمران آخران، الأول هو النفط الذي يباع خارج سوريا والعراق لجهات معينة، وإن ثبت ذلك فإن ما سنقوم به وقف وتجميد موارد هذه الجهات أو الأفراد، أما الأمر الثاني فهو تهريب التحف والقطع التاريخية من المناطق التي سيطر عليها داعش وبيعها في الخارج”.

 

وتابع الوزير الفرنسي، قائلا “بالنسبة للمعلومات التي أملكها فإن تهريب النفط يتم محليا من خلال شبكات بواسطة أشخاص في سوريا والعراق ويمكن أيضا تهريبها إلى الدول المجاورة، إنها مناطق محدودة ولكن مع ذلك تبقى كبيرة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *