أغسطس 20, 2017

فوز مثير للجدل للريال على سوسييداد

فوز مثير للجدل للريال على سوسييداد

بغداد – INA/ حقق ريال مدريد فوزاً صعباً لكنه مهم على ضيفه ريال سوسييداد 3 – 1 أمس الأربعاء في افتتاح المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.
على ملعب سانتياغو برنابيو وأمام نحو 70 ألف متفرج، حقق ريال مدريد الذي هزم ضيفه رايو فايكانو 102 في المرحلة السابقة، فوزاً قد يكون مفيداً بالنسبة إلى المدرب رافايل بينيتيز المهدد بالإقالة في أي لحظة، وجدد تفوقه على منافسه إذ سبق أن هزمه على الملعب ذاته 5 1 ثم 4 1 في الموسمين الماضيين.
في المقابل، فشل ريال سوسييداد في تكرار إنجاز موسم 2003 2004 عندما تغلب على فريق العاصمة 4 1، وقد يعزو ذلك إلى الحكم غونزاليز خوسي لويس الذي احتسب ركلتي جزاء مثيرتين للجدل لأصحاب الأرض وحرمه من ركلة أو أكثر أبلغ وضوحاً.

جاء أول تهديد من رأسية البرتغالي بيبي إثر ركنية سقطت بجوار القائم الأيمن لمرمى الضيوف (5)، وأفلتت شباك سوسييداد من فرصتين في دقيقة واحدة: الأولى من كرة أرسلها الويلزي غاريتث بايل إلى البرتغالي كريستيانو رونالدو فسددها في قدمي الحارس الأرجنيتني جيريونيمو رولي الذي تصدى بعدها مباشرة لكرة زاحفة من قدم الفرنسي كريم بنزيمة إثر تمريرة قصيرة من الكولومبي خاميس رودريغيز (8).

وحرم الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس الضيوف من هدف السبق بانقضاضه على كرة خطرة وأبعدها من أمام هداف سوسييداد ايمانول اغيريتشي (12) الذي أصيب في هذه المحاولة وخرج بعد 6 دقائق، ومرت تسديدة رونالدو بجانب القائم الأيمن (16)، وسدد البرازيلي جوناثاز بين يدي كيلور نافاس (21).

وأضاع رونالدو فرصة افتتاح التسجيل لأصحاب الأرض بعدما أهدر ركلة جزاء احتسبت إثر دفع لبنزيمة داخل المنطقة وأرسلها عالية فوق العارضة إلى المدرجات (24).

وسيطر رولي على كرة عالية أطلقها بنزيمة قوية من خارج المنطقة (26)، وأزعجت رأسية جوناثاز الحارس نافاس ومرت بجانب القائم الأيمن (35)، وسدد الكرواتي لوكا مودريتش كرة قوية بعيدة أبعد الحارس رولي بقبضتيه خطرها (37).
وعوض رونالدو من ركلة جزاء ثانية احتسبت عندما عكس بايل كرة عرضية من الجهة اليمنى لامست يد يوري برتشيتشي ونفذها البرتغالي على يسار رولي في أسفل الزاوية (42).

وفي مستهل الشوط الثاني، تمكن ريال سوسييداد من إدراك التعادل بعد عرضية من الجهة اليمنى أرسلها جوناثاز إلى البرتغالي بروما بديل اغيريتشي في الجهة اليسرى تابعها بيمناه قوية في أعلى الزاوية اليمنى (49).
وكاد بروما يضع سوسييداد في المقدمة لكن تدخل كيلور نافاس في الوقت المناسب حرمه من هدف ثان (53)، وحرم رولي غاريث بايل من إضافة الهدف الثاني للفريق الملكي (58)، ونفذ البرازيلي مارسيلو ركلة ركنية تابعها رونالدو مباشرة وهي طائرة بيسراه استقرت في الزاوية اليسرى السفلى (67) مسجلاً هدفه الرابع عشر هذا الموسم.
وفوت البديل روبن باردو فرصة إدراك التعادل وإعادة اللقاء إلى نقطة الصفر بتسديدة من داخل المنطقة صدمت بقدم مدافع وتحولت إلى ركنية لم تسفر (82)، وقضى لوكاس بديل بنزيمة على آخر أمل لسوسييداد بالتعويض من خلال تسجيله الهدف الثالث مستفيداً من كرة عالية رفعها بايل من الجهة اليسرى وضعها على قدمه وسار خطوة واحدة وأنهاها في الشباك (86).
وتصدر ريال مدريد الترتيب مؤقتاً برصيد 36 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام غريمه برشلونة وجاره اتلتيكو مدريد، فيما بقي ريال سوسييداد على رصيده السابق 16 نقطة في المركز الرابع عشر.
وعلى ملعب سيوداد دي فالنسيا، بقي ليفانتي في المركز الأخير برصيد 11 نقطة بعد خسارته أمام ضيفه ملقة بهدف وحيد سجله البديل دودا من ركلة حرة (78). من جهته، رفع ملقة رصيده إلى 20 نقطة وانتقل إلى المركز الحادي عشر مؤقتاً.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *