أغسطس 21, 2017

كارتر يجدد التأكيد على الصداقة والثقة المتينة بين اقليم كردستان وبلاده

بغداد – INA/ جدد وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر، اليوم الخميس، التأكيد على الصداقة والثقة المتينة بين اقليم كردستان وبلاده، وفيما أعلن لرئيس الإقليم مسعود بارزاني انه يزور اربيل لتمتين التفاهم والتنسيق بين الجانبين، شدد على ان بلاده راضية عن مستوى الثقة والتنسيق الموجود بين الجيش الامريكي وقوات البيشمركة.

وجاء في بيان لرئاسة الاقليم تلقت وكالة الانباء العراقية، نسخة منه، ان “بارزاني استقبل اليوم الخميس، وزير الدفاع لامريكي آشتن كارتر والوفد المرافق له ضم عدد من المسؤولين والمستشارين في وزارة الدفاع والجيش الامريكي والسفير الامريكي لدى العراق”.

اشاد كارتر بـ”انتصارات البييشمركة في جبهات القتال التي تحصلت نتيجة للتعاون والتنسيق بينها وبين قوات التحالف الدولي”، مشيرا الى ان “اقليم كردستان تمكن من المواجهة والدفاع عن نفسه بشكل جيد وفي الوقت ذاته يدير نفسه بشكل جيد ايضا والذي اصبح محط اعجاب جميع الجهات”.

وطالب كارتر جميع الجهات الاستفادة من التجارب القيمة لقوات الپيشمرگة في الحرب ضد الارهاب.

وجدد كارتر التأكيد على الصداقة والثقة المتينة بين اقليم كردستان وبلاده، معلنا لبارزاني انه يزور اربيل لتمتين التفاهم والتنسيق بين الجانبين وان بلاده راضية عن مستوى الثقة والتنسيق الموجود بين الجيش الامريكي وقوات الپيشمرگة.

من جهته رحب بارزاني بوزير الدفاع الامريكي والوفد المرافق له، معربا عن شكره لوحدات وفرق الجيش الامريكي الذي كانوا سندا وعونا للبيشمركة ومثمنا جهودهم وتفانيهم وواصفا مستوى التنسيق والتعاون بينالجانبين بالجيد جدا.

وتحدث بارزاني عن الاوضاع الميدانية في جبهات الحرب ضد الارهابيين، مؤكدا ان من اولويات شعب كردستان الدفاع عن النفس والحرب ضد “داعش” ومعلنا عن استعداد الاقليم لكل انواع التنسيق والتعاون مع اية جهة تحارب الارهاب.

وتطرق بارزاني الى سعي جميع الاطراف للقضاء على الارهاب، مؤكدا ان من الضروري التفكير في حل الاوضاع السياسية العراقية.

كما ابلغ بارزاني الوفد الامريكي انه على الرغم من ان الشعب الكردي يعاني من ضغوط الحرب والازمة المالية وقطع الميزانية، الا انه صامد وان هذا الصمود يعود لكونه صاحب قضية مشروعة يكافح ويضحي من اجلها.

واشار البيان الى ان اللقاء تطرق الى الاوضاع السياسية والامنية في العراق وسوريا والمنطقة بصورة عامة وخطة تحرير الموصل وكذلك كيفية رفع مستوى التعاون والعمل المشترك بين القوات العراقية وقوات الپيشمرگة وقوات التحالف الدولي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *